]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شهر رمضان . . . شهر القرآن ! !

بواسطة: د. وحيد الفخرانى  |  بتاريخ: 2014-07-18 ، الوقت: 11:16:06
  • تقييم المقالة:

سلسلة المقالات الرمضانية  . .

-----------------------------

(1)  شهرُ  رَمضان  . . . شهرُ  القرآن  ! ! ( بقلم : د . وحيد الفخرانى ) .

----------------------------------------------------------------------

قال  تعالى فى كتابه العزيز :

بسم الله الرحمن الرحيم : " شهر رمضان الذى أُنزل فيه القرآن ، هُدىَ  للناس وبينات من الهُدىَ  والفرقان ، فمن شهدَ منكم الشهرَ فليصمه  . . . . . . . . . . "  صدق الله العظيم .

 

ومصداقاً لقول رب العالمين . .

فإن شهر رمضان هو أفضلُ الشهور عند الله سبحانه وتعالى ، لنزول القرآن الكريم فى هذا الشهر المبارك ، وليلة القدر – التى هى خير من ألف شهر – فى العشر الأواخر منه .  

وهو شهر الصيام والعبادات والطاعات  ، والفضائل  والحَسنات . .

وهو شهر يتضرع العبادُ فيه إلى الله ، خالق كل الكائنات ، طالبين العفو والغفران . .

وهو شهر أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار .

 

فيا عباد الله المؤمنين الصالحين . .

ليكن هذا الشهرُ الكريم  ، فرصة نغتنمها جميعاً  ، لنيل رضا الله وعفوه وغفرانه . .

و لسنا على يقين ، أن نحيا حتى نشهدَ مَجئ هذا الشهر علينا مرة أخرى  ، بعد عام قادم فى عمر الزمان .

 

هَلموا  يا رفاق . .

سارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أُعدتْ للمتقين .

أحسِنوا الصيام . .

وأقيموا الصلاة بالليل و الناسُ نيام . .

واتلوا القرآن . .

وأبذلوا العطاءَ فى كل أوجه الخيرات . .

كى تنالوا رحمة ربكم ، وتفوزا بمغفرته ، و يكتب الله لكم العِتقَ من النار .

 

فأهلاً أهلاً يا رمضان . .

و طوبىَ لكم يا أهل القرآن . .

و كل عام وجميع أمة الإسلام – فى كل أرجاء الأرض – بخير ويُمن وبركات .

و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

                                          و إلى مقال آخر إن شاء الله .

 

 

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق