]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

حماس وصواريخها السياسية

بواسطة: محمد حسن  |  بتاريخ: 2014-07-17 ، الوقت: 14:59:38
  • تقييم المقالة:

 

 

فى وسط ركام اليأس وأنقاض الهزيمة  وفشل ثورات الربيع العربى وأعراض الموت السريرى للأمة بعث الله لنا الأمل من جديد يخترق النفوس والقلوب ويشحذ الهمم نحو المستقبل لهذه الأمة المنكسرة الجريحة على أيدى رجال أشاوس عشقوا الموت كما يعشق أعدائهم الحياة, رجال تربوا على الجهاد والرباط, رجال أحبوا الله ورسوله ودينه وأمتهم ووطنهم وقضيتهم فبذلوا الغالى والنفيس.

 

 

رجال أهل فلسطين أهل الجهاد والعزة أهل غزة والضفة أهل الخليل والجليل أهل رام الله والرملة ونابلس وجنين وطولكرم وأريحا وبيسان.

 

 

ففى ظل تكالب المحور الأمريكى الصهيونى وعملائه عرب الخليج وعسكر الدول على الأمة ومقاومتها وممانعتها ونهضتها أبهرت المقاومة الفلسطينية العالم الحر بقدرتها على خلق توازن الرعب بصواريخها المتطورة وبعيدة المدى وطياراتها بدون طيار.

 

 

ففرح المجاهدون والمناضلون وأصحاب قضايا الأمة الكبرة فى العالم فرحا شديدا بصواريخ القسام التى أمطرت سماء الأراضى المحتلة فى القدس وتل الربيع(تل أبيب) وطائراتها بدون طيار والتى اخترقت أجواء الأراضى المحتلة حتى وصلت لعمقه الاستراتيجى ورمزيته الحربية وزارة الحرب الصهيونية.

 

 

وهنا نتكلم عن حماس وصواريخ القسام باعتبارها الإبن الأكبر للمقاومة الفلسطينية لا باعتباره الإبن الوحيد لها وكما عودنا العرب أن للبيت كبير يرجع له ويؤخذ منه وعنه.

 

 

فحماس لم تكن يوما لتفرط فى مقاومتها وتاريخها ونضالها ولم تشغلها السياسة وتولى مقاليد الأمور فى غزة عن جهادها ونضالها ,فلانامت أعين الخبثاء الماكرين الذىن مالبثوا يذكرونها وينعتونها بالقعود والنكوص عن الجهاد والرباط.

 

 

وكما نجحت صواريخ حماس الحربية نجاحا مبهرا نجحت أيضا صواريخها السياسية فى التعامل مع ملف عملية( العصف المأكول) أو كما يسميه الصهاينة (عمود الدفاع).

 

 

فبعد أن قامت مصر_السيسى ومخابراته_بمبادرة خزى وعار لتضرب المقاومة فى ظهرها لم تسكت حماس والمقاومة الفلسطنية ولم تصمت وقدمت ورقة عمل فى شروط أو بنود خمسة _حسب التسريبات_

 

الأول- فتح كافة المعابر مع قطاع غزة.


الثاني- فتح معبر رفح البري الواصل بين غزة ومصر، بشكل دائم وعلى مدار 24 ساعة، مع وجود ضمانات دولية بعدم إغلاقه.


الثالث- إيجاد ممر بحري لقطاع غزة.


الرابع- السماح لسكان قطاع غزة، بالصلاة في المسجد الأقصى المبارك، في مدينة القدس.


الخامس- إفراج إسرائيل عن الأسرى المحررين المفرج عنهم ضمن صفقة "شاليط"، والتزام إسرائيل باتفاق سابق توصل إليه الأسرى مع إدارة السجون بوساطة مصرية عام 2012

 

انظر معى  لنتعلم من أهل الرباط والجهاد وأبناء الفكرة والمنهج:



-شروط ومطالب المفاوض العبقرى كلها شروط إنسانية متعلقة بالقطاع وأبنائه ويومياته(فتح معابر-معبر رفح دائم وبضمانة دولية-ممر بحرى-ربط أهل غزة بمسرى نبيهم الأقصى الجريح -الإفراج عن أسرى-تحسين أوضاع أسرى)



- هل هناك أية مطالب تنظيميه أو حزبية أوجماعيه أو فصائليه طرحت فى الورقة ؟ لا وألف لا.



-لماذا يقدم الورقة  ولم لم ينتظر ؟لعله انتظر حتى تمطر له السماء مبادرات وأفكار  قد تكون مجحفة وظالمة ..لكنه قدم المبادرة وطلب التفاوض بشروطه!!



-كما أنه لم يستثن أحدا من المبادرة استثنى حتى مصر والأردن والأمم المتحدة(الجانب الدولى) والجامعة العربية (دكان الأنظمة الذى لا يسمن ولايغنى من جوع).



-هل من  أحد سمع عن خلاف سياسى فى الرؤية والتصور بين الفصائل ؟هل هناك من أحد سمع عن خلاف حتى إعلامى فى الحديث بين الفصائل ولا المتحدثين الاعلاميين من طرف المقاومة!!



سنظل نتعلم من أهل الرباط والجهاد حتى الممات لعل من تولى شأن الناس فى مصر وثورتهم ولم يحسن صنعا يتوب ويستغفر ويتنحى عن قيادة المشهد وتصدره.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق