]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سألتك باللـه بم عرفت اللـه، وبأي شيء تعرف إليك حتى عرفته.

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2011-11-28 ، الوقت: 16:10:25
  • تقييم المقالة:

 

موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر "

 

ج 1 / في إصلاح النفس  : 

* مقصد الهداية.

* مقصد الدراية.

 ج 2 / في إصلاح الأسرة.

ج 3 / في إصلاح المجتمع.

ج 4 / في إصلاح العالم.

ج 5 / في إصلاح الكون.

 

 

 

 

 

 

سألتك باللـه بم عرفت اللـه،

 

 

 

وبأي شيء تعرف إليك حتى عرفته.

 

 

 

 

 

 

              (... عن ذي النون أنه قال) : وصف لي رجل بشاهرت فقصدته فأقمت على بابه أربعين يوماً، فلما كان بعد ذلك رأيته، فلما رآني هرب مني، فقلت لـه: سألتك بمعبودك إلا وقفت علي وقفة. فقلت: سألتك باللـه بما عرفت اللـه، وبأي شيء تعرف إليك حتى عرفته. فقال لي: نعم، رأيت لي حبيباً إذا قربت منه قربني وأدناني، وإذا بعدت صوت بي وناداني، وإذا قمت بالفترة رغبني ومناني، وإذا عملت بالطاعة زادني وأعطاني، وإذا عملت بالمعصية صبر علي وتأناني، فهل رأيت حبيباً مثل هذا? انصرف ولا تشغلني ثم ولى وهو يقول:

 

حسب المحبين في الدنيا بأن لـهم

 

من ربهم سبباً يدني إلى سبب

 

قوم جسومهم في الأرض سارية

 

نعم وأرواحهم تختال في الحجب

 

لـهفي علي خلوة منه تسددني

 

إذا تضرعت بالإشفاق والرغب

 

يا رب يا رب أنت اللـه معتمدي

 

متى أراك جهاراً غير محتجب

 

 

 

اسم الكتاب: حلية الأولياء

 

 

 

أ. جمال السّوسي / موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر " 2011

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-11-28
    لقد عرف الله معرفة حقة.
    أدناه اكثر كلما اقترب منه.
    وان ابتعد ناداه ,, ومناه بالكثير.
    هو الذي لا يريك الا الخير.
    وبعدك عنه فيه كل شر.
    وقربك من العبد ,, فيه الكثير من النظر.
    دوما تتحفنا بكلمات وقصص ,, لها نور خاص.
    يبعث على الراحة اخي جمال.
    تحياتي وجزيل شكري.
    طيف ما

    حسب المحبين في الدنيا بأن لـهم.

    من ربهم سبباً يدني إلى سبب.

    قوم جسومهم في الأرض سارية.

    نعم وأرواحهم تختال في الحجب.

    لـهفي علي خلوة منه تسددني.

    إذا تضرعت بالإشفاق والرغب.

    يا رب يا رب أنت اللـه معتمدي.

    متى أراك جهاراً غير محتجب.
    • Jamel Soussi | 2011-11-28
      جمالية العبارةو و سمو العبرة ، حكمية الفكرة و جلال النظرة، كل ذلك يلتقي في مشكاة القراءة الثانية للنص و إعادته فهما و عبرة، ابداع لنص ثاني و توليد سقراطي للأفكار و المعاني،قراءتي الأولى بالإختيار فلسفة تصنيف و توجيه للمقصد سعيا لتجديد اليقين بقيمنا العليا الخالدة المستهدفة ..ما تقومين به من مجهود لإنارة خفايا النص ..تأكيد على ان المتلقي و الباث وحدة واحدة لإكتمال بريق نوره ..تحويل لشفافية الكلمة الى اشعاع التواصل..دمت بكل ما في اللغة من كلمات و ما في الكلمات من اشتقاقات و حروف و ما في الحروف من تراكيب و معاني...جمال بتقدير.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق