]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الجماعات الإسلامية فى الشرق الأوسط

بواسطة: ضياء محمد  |  بتاريخ: 2014-07-16 ، الوقت: 13:10:03
  • تقييم المقالة:

لا يخفى علينا هذه الأيام التطورات التى تطرأ على أغلب بلدان الشرق الأوسط ..

فقد ظهرت هذه الأيام وبوضوح الحركات الإسلامية وجماعات التكفير والهجرة وغيره وغيره )

ويبقا السؤال ..أهذه الجماعات تمثل حقا العالم الإسلامى ؟

لنعد لأدراج الحديث فــفى العراق ظهرت مؤخراً جماعات سنية تدعى " داعش "

نادت بأنها تحارب الشيعة وأعداء الله فى العراق ..

فلاقت قبولاً كبيراً من أهالى العراق ..ولكنها لاقت تخاذلاً بسبب موقفها الرافض لحرب إسرائيل

بمبرر أن القران لم يأتى بنص صراحة يدعو فيه لحرب اليهود !!

ومؤخراً بعد عزل  المعزول محمد مرسى ظهر "أنصار بيت المقدس - أجناد مصر-الخ ) وغيرهم ممن يتحركون بوجهة دينية .

لكن دعونى أحدثكم بحديث قصير :

قبل وفاة أحد أعضاء (IFB_  منظمة الأخوة العالمية ) التابعة بشكل غير مباشر للماسونية الصهيونية ..

قام أحد الكُتاب بإجراء حديث قصير معه ومن ثم سلمه هذا العضو بعض الأوراق والتى تثبت ملياً بأن هناك مخطط للسيطرة على العالم وبالفعل قام هذا الكاتب بإعداد كتاب يتضمن هذا الحوار وإدراج تلك الأوراق .

وكان من مقتطفات الحديث أنه أخبره بأن هناك مخطط لتدمير الأديان السماوية وسيادة عبادة الشيطان ..وأنهم أستطاعوا تحريف الدين المسيحى وإخضاع بعض دعاة المسيحية وباباوات الكنيسة تحت تصرفهم ..وكان المخطط الأخير هو تدمير الدين الإسلامى لكى تمحى كلمة الله من معجم الحياة ..ولكنهم فوجئوا بأنهم أمام امة لا تتقهقر وأنهم يدعون دائما مساندة الإله لهم وأنهم يرحبون بالموت أكثر من ترحيبهم بالحياة ..وهنا كانت العقبة لكنهم لجئوا للوصفة السحرية لتدمير أى ديانة وهى " تدمير الدين لنفسه بنفسه " فكان المخطط بأن يُدمر الإسلام من خلال المسلمين وبالفعل بدأ المخطط فى النشوب وبدا المخطط يخطو خطوات جلية تجاه الهدف المرجو .

هذا ماقصدته أن الدين الإسلامى لا يتمثل فى جماعة بعينها ..وأن فى تلك الجماعات المسلحة التى لا تمت للإسلام بصلة نهائياً .

وإلا فأى إسلام هذا الذى يبيح الدماء ؟ ..أى إسلام هذا الذى يسمح بقتل الأخوة ؟ ..أى إسلام هذا الذى يفضل السلاح عن الكلام ؟

أى إسلام هذا الذى تدعو إليه" داعش " ؟؟ أهو إسلام السلام والدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة أم إسلام السلاح والترهيب ؟

مـن قتلتموهم بأيديكم أى فتوة أباحت لكم هذا ؟ وما أدراكم أن بالموعظة الحسنة لن يرحب بالإسلام ؟

ألا أحدثكم بحديث رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) !! ..عندما مرت عليه جنازة يهودى فبكى فقالوا مايبكيك يارسول الله قال نفس أفلتت منى الى النار )

أى إسلام هذا يا " أنصار بيت المقدس " الذى أباح لكم قتل الجنود وبأى مبرر بررتم أنهم جنود فرعون ؟

أى إسلام هذا الذى تنعكس فيه مفاهيم الجهاد على مصر وليس على عدوان أنتهك مقدسات بيت المقدس ويقتل ويحرق رأى العين ؟

مايحدث الان مخطط شيطانى للسيطرة على الدين الإسلامى لإخضاعه بشكل او بأخر .

لأنه أخر السبيل لإعلاء كلمة الشيطان ولكنى أذكركم وأذكر نفسى بأن هؤلاء هم حزب الشيطان و( ألا أن حزب الشيطان هم الخاسرون ) صدق الله العظيم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق