]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المسلمين العرب .... سكارا وما هم بسكارا !!!!

بواسطة: يزن الحطاب  |  بتاريخ: 2014-07-16 ، الوقت: 09:16:23
  • تقييم المقالة:
كما هو الحال وفي كل مره يحدث غزو أو إشتعال فتيل حرب الشوارع الفلسطينية " غزة هاشم " لايكون للعرب أي دور ملحوظ او ملموس إلا علی مستويات طاولة النقاش وعنوانها الفلسفة و التنظير في الإجتماعات الطارئة .. !! كما يتم وصفها من قبل جامعة الغول العربية والتي لاتسمن ولا تغني من جوع !!!! الا تظنوا أننا قد سئمنا ومللنا من الإجتماعات الروتينة القاتله للنفس في حل مثل هذه المجازر التي قامت ولاتزل تقام حتی يتم تصفية آخر قطرات دماء الشعب الفلسطيني الغارق !!! 
كفی .. كفی .. !!!
علی مر السنين لم نصحوا من غفوتنا .. !! لا بل وكم لبثنی ؟ وكم سنلبث ؟ ونغرق في النوم الكاذب ' سكارا وما نحن بسكارا ' ... !!! وضع اليد باليد والوقف علی التفكير السليم وإيجاد حلول جذرية لن يأتي فرادا ، ولا بالعشوائية الهمجية ، ولا بالتقليد الاعمی ، ولا حتی بتكرار سيناريوهات غربيه بعقول عربية مندسه ... !!! يجب علينا إعادة الإشتراك وتفعيل خدمة " صوت الضمير الحق " وضبطه بالشكل الصحيح للإستفادة من مميزات الخدمة التي تمكننا وتضعنا علی أول الطريق الصحيح ... إعادة التفكير بمسألة التقسيم التي فرضت علينا من قبل الغرب والتي هي أسباب فشلنا و زعزعتنا، للوقف علی الرأي الواحد بعيدا عن الثرثرة والمجاملات المخادعة التي أودت بحيات أناس باتو شهداء بإذن الله . السكوت فالسكوت ... هي المحطات العربية " الحاضرة الغائبة " عن مجريات هدر دماء غزة هاشم . الوصول إلی ماهو مطلوب منا كمسلمين لا كمسلميين .. !! ؛ أخذ الانفاس العميقه لإيصال إشعار إلى الضمير كتنبيه 'جاد' والبدأ بالتفكير بالجوانب الإنسانية " أي كما تحب أن تنعم و تكون " ومن ثم الدينية والتي باتت أخر همومنا للوقوف علی إيجاد حلول و بدائل . أنا علی يقين مطلق أن النصر من الله وأن زمن العجائب لن يعود الا بمشيئة رب العباد وأن النصر قريب بإذن الله . اللهم كن معهم وصبرهم و أنزل السكينة عليهم .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق