]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قهر الرجال

بواسطة: محمد حسن  |  بتاريخ: 2014-07-15 ، الوقت: 20:14:18
  • تقييم المقالة:

سبحان الله!

 

-ماكنت أظن أن رجلا يستضعف أبدا..ودائما كنت أسأل نفسى ..

كيف يستضعف الرجل؟!

 

أليس هى روح يأخذها الله ولا يذل الرجل ولا يستضعف(يعنى كده الواحد يموت ويرتاح ولا حد يذله أو يكسر نفسه أو يستضعفه)؟!

 

غير أن هذه حالة شعورية لا أصل لها لا فى القرآن ولا السنة ولا التاريخ وتكفينا هذه الآية بإقرار الاستضعاف للرجال .

 

وأيضا اقرار القرآن لقول الكفر فى الاكراه الذى هو صورة من صور الاستضعاف(مَن كَفَرَ بِاللَّهِ مِن بَعْدِ إيمَانِهِ إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ

) وكذا موقف سيدنا عمار بن ياسر الذى لم يتركه الكفار إلا بعد أن نال من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ثم جاء للنبى فأخبره فقال له النبى صلى الله عليه وسلم:إن عادو فعد.

 

-اهتم القرآن بالأطفال والتأثير السلبى لرؤيتهم للتعذيب على أنفسهم وعلى حياتهم وذلك بتخصيص ذكرهم فى الآية.

 

-وأثناء البحث تجد للقرطبى كلاما فى منتهى الروعة والجمال(قوله تعالى : والمستضعفين عطف على اسم الله عز وجل ، أي وفي سبيل المستضعفين ، فإن خلاص المستضعفين من سبيل الله . وهذا اختيار الزجاج وقاله الزهري .)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق