]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

إلى نيرون

بواسطة: ميار الذهبي  |  بتاريخ: 2014-07-15 ، الوقت: 14:07:29
  • تقييم المقالة:

كل الطرق تودي الى النسيان .. لا شئ خالد .. حتى قطرات المطر إن كانت صافية ستستقبلها الأرض بالأهازيج وبنثر عبق الشتاء ورائحة التراب الزكية ..
كل القصائد تعج بالكلام والعبارات .. فالقصائد ليست سلعة تشترى او تباع ..
ليس كل من نقل أو أحب الوزن واللحن والمعاني بذي شعور ..
ليس كل الفراشات ثابتة الألوان ..
حتى مرارة العسل لا يستسيغها من يعرف معنى أن يكون العسل صافي
لا ندري أحيانا بأننا نسير نحو روما الحلم ..
فراشة ترمي كحل اجنحتها عند مصباح احرق اجنحتها ..
لا نلومها سوى انها آمنت بان النور هو خلاصة امانيها
الصدق عملة اهل المدينة الفاضلة ..
نحتاج الى افلاطون جديد يغير ما علق بقلوب البشر
يحتاج عصا موسى وخاتم سليمان وجبروت هرقل
وصبر بوذا ليفهم بشرية هذا العصر
النار أقرب الى الثلج من حطبها
الروح كتاب والكتاب مقدمتة لا تتجزأ
منذ البداية .. تحمل بذورالنهاية
فكاتب الرواية قد رسم النهاية منذ بدا يرسم سير احداثها
الكتب الصفراء لا رفوف لها
نجدها في عيون الاطفال
فهم فقط من يفهمون
انهم لا يجب ان يكبرو
فالطرق لا تودي الى روما
لان روما دمرها نيرون


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق