]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عشر دقائق !!

بواسطة: Esraa Lubbad  |  بتاريخ: 2014-07-14 ، الوقت: 02:16:45
  • تقييم المقالة:

هذه شهادة لي وهذه لعبتي حين كنت طفلة وهذا فستاني وأنا صغيرة أما هذا فهو جهازي المحمول , وذاك سريري وتلك خزانتي تحوي ملابسي وهذه غرفتي وهذا ألبوم صوري منذ أن كنت طفلة إلى وقتي الحالي فهو يجسم حياتي لحظة بلحظة وتلك صور تخرجي من الجامعة وهدايا صديقاتي يوم تخرجي , وهذا جواز سفري وتلك شهادة الميلاد وغيرها من الأوراق المهمه .. وهذا وهذا وذاك وتلك ... آآآآآآخ , أتعلمون استغرقت وقتاً لأنقل لكم بعض ممتلكاتي هنا .. 
فكيف بمن يأخذ من الوقت فقط عشر دقائق ليجمع كل هذا عشر دقائق فقط وبعدها يخرج من بيته تاركاً ذكرياته خلفه ليهدم المنزل أمام عينيه , يقف ليتذكر ماذا يوجد هنا وكيف يمكنه أن يكمل مسيرة حياته دون بعض الأوراق وبعض الذكريات , ثم يشهق بصوت مرتفع .. أين أبي , أين أمي وأخوتي أين هم هل يا تُرى ذهبو كما ذهبت ممتلكاتي أم أنهم أحياءً يرزقون , فيبحث بين الركام علَه يجد أحدهم فينادي هنا وهناك .
أتشعرون بالألم كما أشعر أنا , أتشعرون بالقهر كما شعرت قبلكم , هكذا أهلنا في غزة تذهب ذكرياتهم ومنازلهم و عائلتهم بوقت وجيز بـ عشر دقائق فقط , كانوا معه وكان معهم ولكن بعد تلك العشر هم في الجنان وهو في الدنيا ذهبت عائلته , ذهبت ذكرياته , ذهب المنزل الذي يحويهم ... ياااااااا لقساوة الحياة هناك .

حياة قاسية , تعيسة , جافة , ولكن تحوطهم رحمة من ربنا فيارب لا تتركهم وحدهم وكن معهم لا عليهم , ربنا إنا نسألك الراحة لأهلنا في غزة . 
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق