]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

معارضة من اجل المعارضة

بواسطة: ضياء محمد  |  بتاريخ: 2014-07-13 ، الوقت: 20:19:11
  • تقييم المقالة:

باتت المعارضة اليوم فى العالم العربى "خصيصاً" بلا قواعد ولا أساسيات ؟!

فالمعارضة تعارض من أجل أن تكون فقط فى قارب غير الذى يسير عليه المعارضون لهم ..

فإن خرج علينا الإعلام وأدان موقف / قضية / حادث معين ..خرجت علينا المعارضة بخلاف ذلك .

فقط لا تظهر فى الصورة مع الإعلام أو المعارضين لهم أنهم فى إتجاه واحد

رغم  إحتمالية الصواب و الخطأ عند كل البشر .. فالبشر "خطائون"

فأصبح اليوم الفكر العربى يسير بمبدأ النقد الهدام

متخلياً عن منهجية النقد البناء الذى يُرقى الأوطان وشعوبها إلى أعلى مراتب السمو والإزدهار .

للأسف فقد نجح العدو فى غزو الوطن العربى فكرياً ..وأناخ فى عقولهم الأفكار السلبية ورفض الأفكار الصحيحة .

فتلك هى الحروب المتطورة ..التى لا تعتمد فى ظاهرها على الغزو المباشر بل الغزو بعيد المدى .

فـ بات الإعلام الممول..يعرض لنا كل ماتلذ وتطيب به الأنفس والشهوات من المحرمات .

وأصبح الضحية هم الشباب الذين خارت شبابهم وضعفت إرادتهم وأستسلموا لغريزتهم الحيوانية .

فالعدو يقوم "بقهـر " كل العقبات التى قد تكون فـى يوماً من الأيام سبباً فى فشل مخططاتهم .

وأصبحت النخبة المثقفة أيضاً إحدى عوامل هذه المخططات الشيطانية للسيطرة على عقول أبناء الوطن العربى الواحد .

فبدلاً من أن يوعوا بالصحيح ..باتوا يروجون للأفكار السلبية التشويهية القادمة من الغرب .

فأصبحوا إحدى عوامل نجاح المخططات الغربية فى غزو العالم العربى .

وولد لدينا رفض الصواب ولو على لسان الغير فأنعدمت لدينا خبرات الحديث وفن المعارضة .

وأصبحنا نعارض من أجل المعارضة لا لأجل الإصلاح والبناء .

فهنيئاً للغرب للمرة الثانية الذين إستطاعوا وبكل براعة أن يجعلوا أبناء الوطن العربى دمية مسخرة بين أيديهم يحركوها كما يشاءون .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق