]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صمود غزة بين الماضي البعيد والحاضر

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2014-07-13 ، الوقت: 17:55:32
  • تقييم المقالة:

 

 

ذكرت روايات تاريخية ذات مصادر يونانية أن الإسكندر المقدوني لما استولى على مدينة غزة التي استعصت عليه، بعد صمود دام عدة سنوات، كما صمدت اليوم في وجه إسرائيل، تمكن بعد تجويع أهلها من دخولها حوالى سنة 333 قبل الميلاد، وقام بقتل بطلها بيتيس وأمر بجر جثته بالخيل سبع مرات حول المدينة. فغزة المدينة الوحيدة التي صمدت في وجه الإسكندر وظلت تقاوم لعدة سنوات، بينما استقبلته مصر بالورود. وأما المدن الأخرى فقد سقطت الواحدة تلو الأخرى دون مقاومة. غزة هي عنوان الصمود في كل الحروب، وشوكة في حلق كل من حاول غزوها.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق