]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

قصيدة في العرب

بواسطة: امين الصفتي  |  بتاريخ: 2014-07-12 ، الوقت: 00:45:02
  • تقييم المقالة:

معذرة لقدماء العرب

فهذه قصيدة عن العرب ...

بعد ان تعرو من الخلق ومن الادب

قصيدة عن العرب

مع الاسف ستنسب للادب ...

رغم انها تدحض عنهم كل الادب ...

مرض بين القصائد ..

يخجل الشعر منها كالجزام والجرب ...

جبناء نحن العرب ...

رغم الحسب ورغم النسب ..

ورثنا ورثا من العزة ونحن اليها لاننتسب ...

ومعذرة لقدماء العرب ,,,,

من نبي الله إبراهيم ....الي خاتم المرسلين ..

الي خالد وحمزه وصلاح الدين ...

ومن كانت سيوفهم....في الاعداء كمناجل القصب

قصيدة للعرب ...

تذكر الجبناء ..

تفضح السفاء ..

وتذكر انهم اصبحو مثل الحطب ...

يهانون ويحرقون دون لفحة من غضب

منهم الفقراء والجوعي ..

ومنهم من امتلئت بطونهم ولبسو الحرير والذهب ..

وفيهم ومنهم عجب العجب

قصيدة في العرب

في الفرقاء ...في الغرباء ...

في الملوك والرؤساء والامراء ...

حين صار طفل غزة ثمنا لمقعد من خشب

حين اصبح دماء الشام ....ودماء العراق ..

ارخص من عنقود العنب ..

اكتب عن العرب ..

حين باعو الحرية والكبرياء منهم سلب ..!


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق