]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حكاية إنسان لاقصة بوست أو هاشتاج!

بواسطة: محمد حسن  |  بتاريخ: 2014-07-11 ، الوقت: 21:39:52
  • تقييم المقالة:

                                    مشهد (1)

 

عاجل:اعتقال فلان الفلانى من بيته من عمله من مظاهرة ضد الانقلاب

 

                                   مشهد(2)

 

يفتح صفحته الفيسوبيكية..بوست على هاشتاج وصورتين ثلاثة يتبعها :الخونة.. القتلة... المجرمون...حسبنا الله ونعم الوكيل!

 

                                  مشهد (3)

 

أخ زوجته مريضة بالسرطان ويرعى هو أولاده الصغار نيابة عنها ...يشكو الأخ مر الشكوى من العوز والضيق...يعتقل الأخ..الأم مريضة والأولاد صغار وتزداد الشكوى ويتورم العوز ولا ناصر ولا معين!!

 

                                 مشهد (4)

 

طبيب بيطرى يعتقل وله من الأولاد والبنات فى الجامعات...يعتقل الطبيب ..يستنفذ البيت ما أدخره الأب لستر بنتيه !

 

                                مشهد (5)

 

ثلاثة من رجال المحاماة الصادقين...قضايا الإخوة الكثيرة تشغلهم عن بيتهم وأولادهم وعن لقمة عيشهم...يحتاجون ماينفقون على بيوتهم ولا يجدون..

 

 

                             مشهد (6)

 

الحكاية مش بوست ولا هاشتاج الحكاية حكاية حياة إنسان بكل معانيها..هواء الحرية...نسيم العدل...الوالدين...الزوجة...الأبناء

 

كل هؤلاء من لهم الآن؟!

 

                          مشهد (7)

 

يخرج الأخ المعتقل ...يتبارى الجميع لزيارته وتهنئته وجلهم لم تشغله قضيته إلا ببوست أو هاشتاج.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق