]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ترتعد فرائس العدو من مؤمن يصر على اخد ما يريد

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-07-11 ، الوقت: 01:56:27
  • تقييم المقالة:

ترتعد فرائس اليهود من هبة ريح تاتي من قلب  مؤمن شهيد

يعطي حياته فداءا ليسترجع من اراضيه ما يريد

لا يهاب الموت من هو مؤمن بالله الوحيد

ترى جنود العدو رغم ما عندهم من قوة خائفين و كانهم عبيد

يركعون امام ارادة كل مسلم يخشون الحجارة قد تصيبهم من بعيد

يعرفون ان الحجارة لا تقتل لكن الخوف يقضي عليهم و لو كانوا في قصر اسواره من حديد

تسمع امهات الشهداء يرددون الزغاريد 

يزداد المعتدي خوفا و قلبه يرتعش تسمع منه تناهيد

يخاف ان تكاثرت الزغاريد يزيد الفدائيين عزما على بلوغ ما يريده منهم دينهم المجيد

فينادى للجهاد و ينتصر الحق بقدرة الله الحميد

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق