]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

زمن القبيلة عاد ......................alya

بواسطة: alya  |  بتاريخ: 2011-11-28 ، الوقت: 13:06:22
  • تقييم المقالة:

 

جنين العشق  لو أنهم داخل حدود غرفتي     وضعوالجسد نصبوا المنصة     وانبرى هذا الاسد     متهجما ومحاولا لصق التهم     وتوسط هذاالعجوزهذاا الهرم وذاك الخرف     ومقيدة هذي اليد بغرفتي   وتلوا التهم تلو التهم     اني اهيم بحبك بربكم اهذي تهم     هاتي يا محكمة باقي التهم       قالوا باني نظمت في هواك الحروفا والقوافي   وقدكان قلبي قبل اراك  حجر     قرع الذي بيداه هذا الجرس     وقد أعترفت انني في هواك أقضى كل اليل مشتاقة فكيف هذي تهم ؟؟     قلت لهم   اني بلغت ان صار هواك   جزءا من هذه  الاعضاءا فاسقطوه من رحم القلب ودعوا القلب اشلاءا       وسأقف امامكم ..   فهذا القلب ناله من البؤس ما نال       رفعوا الجلسة   وتلا الذي توسط الاحكاما     عودة الجسد لهذا السجانا     وقهر الحب ومنع والاشعار     وقطع كل وسائل الاتصالا     فسألت هذا السجانا     هل في مكان الاعتقالاا للنفس والروح   مكانا؟؟ قلت ومعصمي يدمي من قبضة السجانا       اليك هذى الاشلاءا       فالنفس تأوي الي حبيبي حيثما كان       فاحكامكم  تسرى علي الجسد المكبل بالقيودي والاحكاما       كل الفضية يا فارس الاحلاما       تركت لهم هذا الجسد المنهك المقيد بالاحكاما       ولعالمك هام القلب والاحساسا وان كان ما بيني وبينك أميالا         فان كنت أنا نفسك فانت جنين العشق بقلبي       فليسقطوك من ر حم حبي واحشاء قلبي ان استطاعو         رفعوا الجلسة وليتهم نفذوا الاعداما       وليتني ما عدت لقبضة السجانا       فاعذر حبيبي عودتي       على غير ارادتي   عدت لهذا السجانا   زمن القبيلة عادبلا استئذانا       وكنت ضمن سبي هذه الاحكاما       أعيش كما لو كنت بين الاكفانا     فالروح والنفس حيثما كنت حبيبي كانا     وسأظل أحملك بين أحشاء قلبي       فلن يستطعوا ان ,ولن يصير حبي خبر وكان يجهضواالاحساسا    


__________________________________________________
Do You Ya


من كتاباتي


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق