]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الى محمد ابو خضير

بواسطة: مرح قطبان  |  بتاريخ: 2014-07-09 ، الوقت: 13:50:26
  • تقييم المقالة:

ودعته حياته

و اخذته الاقدار

صار حجرا

صار ً صوتاً

صار رمزاً للأحرار

انتفاضة

 و شعلة غضب  توقدت من نار

صوت امه يناديه

باحثاً عنه في الدار  

اين انت يا ولدي

لا تطل غيابك

اشتاقتك كل ما في البيت من ازهار

صوت ابيه يردد تعال و اجلس بالجوار

تحن لكفيك اغصان الزيتون و الغار

....

محمدٌ  لم يعد للبيت هذا النهار

و لم يسقي بكفيه الياسمين و النوار

سقى القدس و اشعل مشاعل الثوار

محمدٌ  لم يعد للبيت هذا النهار

لم يعد في البيت مسكنه

سكن القلوب

و صار وطناً و نقشاً على الجدار

محمدٌ راية خفقت في القدس

 معلنةً اننا

شعب مقاومة و انتصار

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق