]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفرق بين مالك وملِِِك يوم الدين

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2014-07-09 ، الوقت: 12:46:35
  • تقييم المقالة:

الفرق بين مالك يوم الدين وملك يوم الدين.

 

في سورة الفاتحة هناك من يقرأ " مالك يوم الدين " وبعضهم يقرأ " ملِك يوم الدين ". وأرى أن قراءة " مالك يوم الدين" هي الأصح. والفرق بين الفرأتين، هو أن يوم القيامة تزول فيه مسألة التكليف والاختيار، وكل شيء يصبح ملكا لله وحده، بدليل قوله تعالى: " مالك الملك ". " ولمن الملك اليوم ". لأنه لا أحد يوم القيامة يدعي أن له ملكا ، فالملك أصبح لله الواحد القهار، ولا يشاركه في ذلك أحد.

 

وأما " ملِك يوم الدين" فهي قراءة شاذة ولا ينطبق معناها على يوم الدين. لأن الإنسان في الدنيا هو حر ومختار في عمله وتصرفاته، ولذلك قال تعالى " ملِك الناس ". ولم يقل: مالك الناس. لأن الله منح للناس إرادتهم وحريتة الاختيار في الدنيا، ولذلك لا يوجب أن يكون مالكهم. بل هناك في الدنيا ملوك كثر، وهناك من يدعي الربوبية ولإلوهية. ولكن الله يوم القيامة مالك الجميع ولا يوجد أي نوع من هذا الإدعاء.   عبد الفتاح بن عمار  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق