]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

الأبناءُ والآباء.

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2014-07-09 ، الوقت: 12:16:42
  • تقييم المقالة:

 

حقيقةٌ ساطعةٌ في علاقة الآباء بالأبناء، وعلاقة الأبناء بالآباء، وهي أنَّ الإنسانَ يحبُّ ابنَه أكثر مما يُحبُّ أباه، إن كانوا جميعاً على قيد الحياة، وقد يُضحِّي بنفسه، ويتنازلُ عن سعادته وراحته من أجل سعادة ابنه وراحته، ولا يفعل ذلك من أجل أبيه... وقد يعارضُ البعضُ هذه الفكرةَ، ويحتجُّون بأن الأمرَ الإلهي حضَّ على البر والإحسان بالوالدين، ولم يحض على البر والإحسان بالأولاد، ولكنَّ هذه الحجة نفسها تؤكد الحقيقة ولا تنفيها، وتؤيدها ولا تعارضها، فحين يأمر الله الإنسانَ أنْ يحبَّ والديه، ويبرَّ بهما، ويُحسنَ إليهما، فذلك لأنه يعلم أنَّ من طبيعة الإنسان أن لا يكون بَـرّاً بوالديه، وأنه يتكلَّفُ هذا الخُلُقَ، ولا يصدرُ عنه بيُسْرٍ وسَماحةٍ، ولكنه إزاءَ أبنائه لا يتكلف هذا الخُلقَ، ويعطف عليهم أشد العطف، ويُحبُّهم أقوى الحب... ولا أدلَّ على ذلك حين يحدثُ مكروهٌ للآباء أو الأبناء، أو تصيبُ أحدَهم مصيبةٌ، أو يموتون، فإنَّ جزعَ الإنسانِ على ابنه أكبر من جزعه على أبيه، وحزنَهُ على فراقِ ابنه يدومُ أطولَ مما يدومُ حزنُه على أبيه، وقد لا يضطرُّ إلى أن يسكبَ دمْعَه على أبيه، ولكنه يذرفهُ حارّاً ساخناً حين يفقدُ ابنَه، أو يُبْتلى فيه نوعاً من البلاء.

وهذه الحقيقة تكون أقوى حين يتعلقُّ الأمرُ بالأب، وتخفُّ قليلاً حين يتعلَّقُ الأمر بالأمِّ؛ ذلك لأنَّ صلةَ الإنسان بأُمِّه أقوى من صلته بأبيه، وشعورَه بفَضْلِها عليه من جهة، وضُعْفها من جهة ثانيةٍ، يُحتِّمُ عليه أن يَبَرَّ بها ويُحْسنَ إليها ما استطاع إلى ذلك سبيلاً.

أمَّا شعورُه بابنه، وتفكيره فيه، ونظرته إليه، وعاطفته نحوه، فلا يَعْدلُها كلَّها إلا شعوره وتفكيره ونظرته وعاطفته نحو ذاته، لأنه يرى فيه نفسه، ويجد فيه امتداداً لحياته وذكراه.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق