]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التاجر الفقير

بواسطة: عبدالله القرني  |  بتاريخ: 2014-07-08 ، الوقت: 23:42:23
  • تقييم المقالة:

" الـتـاجر الـفـقـيـر !!! "

 

بقلم عبدالله القرني

     الكل يعلم ، أنه لا يوجد تاجر يشكي من الفقر والحاجة ، بل أنه يتكلم بالمبالغ التي يكسبها ، والأفكار والمشاريع التجارية المستقبلية التي يخطط لها .. وفي المقابل ، لابد أن تجد فقير يشكي من قسوة الحياة ، وألم الفقر ، ومرارة العيش .. ولكن هناك شخص يجمع ما بين الفقر والغنى ، والحاجة والفائدة ، انه " التاجر الفقير " فالتاجر الفقير : هو الشخص الذي يقوم الليل ، باكياً ، خائفاً ، يكاد أن يغرق من حوله بدموع الخشوع ، والخوف من الله ، وفي النهار يأكل جميع اللحوم ، لحم فلان ولحم فلان ولحم فلان ، غيبة ونميمة وسخرية ، وثواب الخشوع والخوف من الله ، الذي قضى معظم الليل في تجميعه ، قام بإعطائه للغير .. ألا يُسمى هذا بالتاجر الفقير ، فهو مكث شطر الليل في التجارة بالحسنات ، وفي النهار قام بتوزيع ما كسب على الآخرين ، حتى نفذت ارباحه من الحسانات .. كذلك التاجر إذا مكث وقت طويل في التجارة بالأموال ، ثم قام بتوزيع أرباحه على الآخرين ، حتى فني ما معه من مال ، ألا يسمى هذا تاجراً فقيراً ؟

إن الغيبة أصبحت الحديث الممتع ، وأفضل أنواع التسلية ، ففي جميع المجالس تجد من يغتاب فلان ، ومن يصف فلان بأبشع صورة .. قال النبي ﷺ ( المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاته وزكاته ، وصيامه .. وقد شتم هذا ، وقذف هذا ، وأكل مال هذا ، وسفك مال هذا ، وضرب هذا .. فيقعد فيعطى هذا من حسناته ، وهذا من حسناته .. فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه من الخطايا ، أخذ من خطاياهم فطرح عليه .. ثم طرح في النار ) رواه أبو هريرة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق