]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حسبي الله ونعم الوكيل ... مبرر لفصل طالب قالها لـ "علي جمعة"

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-07-07 ، الوقت: 23:37:53
  • تقييم المقالة:
محكمة مصرية : "حسبي الله ونعم الوكيل " مبرر لفصل طالب قالها لـ " علي جمعة ":

صرخ طالب في وجه علي جمعة قائلا : "حسبي الله ونعم الوكيل" فقررت محكمة مصرية فصله من الكلية لمدة عام .

قاضي محكمة القضاء الإداري ، الذي أصدر حكمه بتأييد فصل الطالب لمدة تيرم دراسي، تجاهل ما قاله الطلاب لعلي جمعة " بره يا قاتل ".. " يسقط يسقط حكم العسكر" ، وتمسك بقول أحدهم " حسبي الله ونعم الوكيل " , وأنه لا يجوز قولها للمفتي لأنه " يعد قامة من القمم ، وعالمًا من العلماء الذين أوجب الشرع على الكافة احترامه والإجلال له تقديرًا لمنزلته وإعلاء لعلمه " بحسب المحكمة .

وأضافت المحكمة ، في حكمها الصادر بتأييد فصل طالب بكلية العلاج الطبيعي جامعة القاهرة ، أنه وعلى الرغم من كون عبارة «حسبى الله ونعم الوكيل» ليست سبًا وقذفًا أو تعديًا لفظيًا مسيئًا ، إلا أن الطريقة التي وجهها بها الطالب المدعي إلى شخص فضيلة المفتي ، حملت من الإساءة ما يستوجب معاقبته وتأديبه ، خاصة وأنها وجهت لعالم من علماء الشرع كفضيلة المفتي !.

وشددت المحكمة في حكمها الصادر برئاسة المستشار الدكتور محمد حاتم ، نائب رئيس مجلس الدولة ، وعضوية المستشارين محمد حسن ومحمود أحمد زكي وأحمد حسام الصغير، نواب رئيس المحكمة ، أن قضاء المحكمة الإدارية العليا استقر على وجوب احترام الطالب لأستاذه حفاظًا على القيم والتقاليد الجامعية الموروثة التي تضفى وقارًا واحترامًا وهيبة وقدسيه على الأستاذ ، وتمنع الطالب حتى من مجرد النظر إليه بتبرم أو الإعراض عنه بما يوحى بعدم الرضا .

وأوضحت المحكمة أن الثابت من أوراق الدعوى أنه وأثناء مناقشة رسالة دكتوراه بكلية دار العلوم جامعة القاهرة ، كان من أعضاء لجنة المناقشة الدكتور على جمعة ، مفتى الجمهورية السابق ، وقام عدد من طلاب الجامعة من بينهم الطالب المدعى بتنظيم تظاهرة داخل القاعة بقصد التنديد بفضيلة المفتى ، وبمجرد أن شاهده ، وباقي زملائه وجه له عبارة « حسبي الله ونعم الوكيل.. زملائي ماتوا بسببك »، وكان ذلك " ادعاء " من الطالب بأن المفتى أصدر فتوى تفيد بحل دم المعتصمين برابعة العدوية . وأشار الطالب في التحقيقات أمام مجلس التأديب ، إلى أن عبارة حسبي الله ونعم الوكيل لا تعد سبًا وقذفًا .

وأكدت المحكمة أنه من خلال مشاهدتها للفيديو المصور للواقعة ، والمرفق بأوراق الدعوى، اتضح لها وبجلاء أن أسلوب توجيه العبارة ، وعلو الصوت بها ، والعصبية التي انتابته أثناء التلفظ بها بلغت حد الفحش من القول والبذاءة من اللفظ ، ما ترتب عليه حضور أفراد أمن الجامعة ، وإخراج هذا الطالب وباقي الطلاب من القاعة الأمر الذي يصل بالمحكمة إلى يقين قصد الطالب الإساءة إلى فضيلة المفتى ، ويكون معه الاتهام ثابتًا ثبوتًا يقينيًا ، ولا ينال من ذلك ما ادعاه المدعي ، وزملاؤه من صدور فتوى من فضيلة المفتى بشأن إباحة دم المعتصمين في رابعة والنهضة ، إلا أنه على فرض التسليم بذلك ، فإن تقييم فتوى العالم لا يكون إلا ممن يماثله أو يزيده علمًا ، وقدرًا ، وهو ما استندت إليه المحكمة في حكمها برفض الدعوى وتأييد القرار الصادر بفصل الطالب بناء على ما انتهي إليه مجلس تأديب الطلاب !!!.

 

وصدق من قال " وكم ذا في مصر من مضحكات , ولكنه ضحك كالبكاء " .

ويا سيسي والله ستموت طال الزمن وقصر , والويل لك ثم الويل لك من عقاب رب العالمين ومن دعوات مئات الملايين من الناس عليك بالليل والنهار , اليوم وغدا وإلى أن تأخذ جزاءك على الانقلاب الذي قمت به وعلى ما تلاه من جرائم يندى لها الجبين ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق