]]>
خواطر :
يا فؤادي ، لما هددتني بالهجر و لم يبقى لي سواك في الأنس...كيف حال المضجع في غياب الرفيق المبجلُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

روحي غادرت جسدي لعلها تكون للحبيبة قريبة

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-07-07 ، الوقت: 00:26:39
  • تقييم المقالة:

هي حكاية مكتوبة بدمائي على جدران قلبي يقرؤها ساكنيه فيغارون من شدة اشتياقي اليها و هي بعيدة

حبيبتي تركتني ادوق العداب هجرتني تركت نبضات قلبي تتكلم يفهم منها الا التناهيد

امواج دمي بلغت حدا لا يتحمله قلبي  نفسى اصبت بديق في استنشاق هواء خرج من فمي لم اقدر على  استرجاعه لاموت 

كمن غرق في البحر مخنوقا الهواء انقطع و لا مجال لارجاعه لاحيا من جديد

روحي اخدت طريقها لتصل الى بابها لتخرج و تغادر جسدي قلبي احس بها اعانها  على المغادرة حتى ينهي  ماساة اداقته العداب 

و الشعور بمرارة  حياة عاش فيها وحيدا

ملت من العيش في جسد فيه لهيب نار لتعيش في مكان اخر ربما تكون للحبيب قريبة

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق