]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سلاحي دعائي الى الله.....

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-07-05 ، الوقت: 00:17:28
  • تقييم المقالة:

اقضي شهر الصيام كل عام مند هجرتكم و انا وحيدا الله وحده لي نديم 

افترش الارض التي  فيها تربة و ماء خلقت منها تشهد علي اني اعيش بلا قرين

اتهموني ناسي و اهلي اني اعيش حياة بدخ و الواقع اني اعيش حياة المساكين

ادخلوا في عقول ابنائي و بناتي اني لعائلتي و لهم غير امين

اعدائي نصبوا لي فخا فكسر اجنحتي  حتى اضل في مكاني و لا اجابه المحتالين

لولا خوفي عليكم يا اولادي من ضغوطات اللئام   و قهر المجرمين 

الدين طغوا في الارض فكيف لي ان اجابه من عندهم الملايين

الرشاوي في عصرنا تجعل الكدب حق مبين

لا يوجد في اخر الزمان حاكم عادل امين

و مع هدا ساضل انتهز فرصة لاداوي جراحى وقتها ساقاوم الملاعين

اعدكم ان ربي سوف لن ينزل قضاءه ساضل حيا ارزق حتى احلف امامكم اليمين

على طيبة معدني دمي الدي يجري في عروقكم لا توسخه سموم الحاقدين 

وقتها يغتاض كل معتد اثيم الدي فرق شمل عائلة ليحرقها و سنعيش الجنان و نبتعد عن الجحيم

اعلم اني و انتم اليوم تعيشون الجحيم 

لكني متاكد انها لن تدوم طويلا و ستكون لحين

و سينال من رماكم فيها نارا اكثر منها بعد حين في الدنيا و في الاخرة مستقرهم الجحيم

دعائي  الى الله في يقطتي و قبل ان تنام العين سلاح اكثر فتكا من استعمال سلاح الرشاوي بالملايين

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق