]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلمات من نور 155

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2014-07-04 ، الوقت: 23:24:53
  • تقييم المقالة:

 

1541- لا تحزن عندما تقسو عليك الحياةُ ... ما قست عليك إلا لأن هناك درسا أنتَ لم تتعلمهُ بعدُ .

 

1542- حين تقرأُ القرآنَ من المصحف أنتَ تعطي عينيكَ ثوابَ النظر , وأذنيكَ ثوابَ السمع , ولسانكَ ثوابَ النطق ... فلا تهجرهُ إذن .

 

1543- في حياتنا أشخاصٌ هم تماما كالأكسجين: إن انشغلوا عنا أو ابتعدوا عنا قليلا اختنقنا.

 

1544- البعضُ تَغيبُ عنه سنين ولكنه لا يتغيرُ عليك , والبعضُ الآخر تَغيبُ عنه ليوم واحد فتجده قد تغير تغيرا هائلا وكأنه كان ذهبا فتحول فجأة إلى خشب .

 

1545- عَـود نفسَـك كلما خسرتَ شيئا أن تفكرَ في سلبياته , وانشر في داخلك اعتقادا بأن اللهَ أراد لك الأفضلَ .

 

1546--اللهم اجعل أمي وأبي ممن تقولُ لهم النارُ ( اعـبُـروا فإن نورَكم أطفأ ناري ) , وتقولُ لهم الجنةُ ( أقبلوا فقد اشتقـتُ إليكم قبل أن أراكم ) .

 

1547- نحن نصنعُ الغرورَ لدى البعض من الناس , لأننا نعطي أحيانا قيمة لمن لا قيمةَ له .

 

1548- دائما ستكونُ هناك قلوبٌ لن تكرهَـك مهما أهملـتَها , وقلوبٌ لن تُحبَّـك مهما أكرمتها ... فأحسن الاختيار .

 

1549- صحيحٌ أن محبةَ الناس شيءٌ هام , ولكن محبةَ اللهِ هي الشيء الأهم , لأنه إذا أحبكَ اللهُ أحبك الناسُ تبعا لذلك .

 

1550- الحياة أشبهُ بذلك المطار الكبير : الناسُ فيها مسافرون ... بعضُهم قادمون وبعضهم راحلون ... نجدُ البعضَ يتركُ فراغا كبيرا برحيله ... والبعضُ حضورُه أشبهُ بغيابه ... والبعضُ هو الحاضرُ الغائبُ مهما غابَ عن أعيننا فهو حاضرٌ في قلوبنا وعلى ألسنتنا دائما .

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق