]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحمد لله رب العالمين

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-07-04 ، الوقت: 02:13:04
  • تقييم المقالة:

كل  ما يتحرك في جسمي خاشع يركع و يطلب المعفرة من رب العالمين

العيون شاخصة في السماء علها تحضى برؤية من يرشدها الى الطريق المستقيم

برهان نور يزيل همزات الشياطين  يجعل القلوب فيها ضياءا  تطرد الظلمات و يبقى فيها الا حب اليقين

اليدان تعلو على الرؤوس لتطلب المغفرة ترتعش خوفا من الدنوب التي تدخل صاحبها الجحيم

و الدموع تنسكب على الخدين

حالى كحال مجرم لا يعرف ان اقترف دنبا بغير ارادة او بجهل يطلب المغفرة و هو من الصادقين

اقوم الصباح باكرا بعد ان اصلي حاضرا الفجر و الصبح و اتلو بعض ايات من القران الكربم

اعمل كما علمني ربي لكسب قوتي و قوت عيالي بكد اليمين

اقوم بفرائضي التي امرني بها خالقي و اعطي المثال الى ابنائي و بناتي و الحمد لله رب العالمين

مع دلك اخاف ربي حتى لا يدخلني الجحيم

ارى غيري و هم كثيرون يجحدون النعم و هم فرحون

لا يؤدون الفرائض و يحسبون انفسهم مسلمين

ربي اهدهم الى صراطك المستقيم 

انهم عبادك فهم لا يعقلون يعلمون انك ربهم فهم غافلون 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق