]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تسليط الضوء على أحداث كربلاء الاخيرة

بواسطة: الاعلامي الكناني  |  بتاريخ: 2014-07-03 ، الوقت: 12:10:16
  • تقييم المقالة:
بعد الفتوى الاخيرة التي صدرت من المرجع الشيعي السيستاني قبيل الاحداث الاخيرة التي صدحت بها حناجر اصوات الشعب المظلوم من المحافظات الغربية للعراق لاطلاق صوتها ضد ظلم وفساد الدولة المتمثلة برئيس  الوزراء نوري كامل المالكي وبتخطيط ايراني لمحو المثلث السني من الخارطة العراقية ليستمر قصفه الجوي والبري على العوائل الامنة العراقية في تلك المحافظات وبقسوى يندى لها جبين الانسانية لتُطلق نداءات الاستغاثة من هنا وهناك لوقف نزيف الدم العراقي الذي جوبه هذا النداء بمحورين مختلفين , فمن جهة قابل هذا النداء بمزيد من العنف والوحشية الانسانية من قبل المرجع الشيعي الايراني  الذي يقطن بالعراق ويدعى بالسيستاني وبأمر من ايران بأصدار فتوى بالجهاد ضد ابناء المكون السني بحجة وذريعة انتمائهم لحركة داعش التي كانت من سيناريو امريكي ثم اقتطافها من قبل الحرس الثوري الايراني ليجندها ضد العراق, فخلفت تلك الفتوى العدوان الحقيقي بين المكون السني والشيعي وسيل دماء وزهق ارواح غير متناهية لكن وبلطف الهي الذي شمل العراق واهله بوجود عالم شيعي عراقي الاصل غير متواطيء مع جهات شرقية ولاغربية ولم نراه يساوم على الحق منذ تصدى لقيادة الامة والى الان وهو المرجع الشيعي محمود الحسني الصرخي الذي اطلق بيانات وخطاباته السياسية موجهاً الدولة بالوهلة الاولى لوقف نزيف الدم واحتضان شعبها ومعرفة  مطالبهم المشروعة لكنها جوبهت بتطويق امني لمكتبه وبرانيه في كربلاء وسط العراق وتهديد ووعيد ولم يسكت ويهادن هذا الرجل الديني العراقي خلاف ذلك بل استمر بأطلاق صيحاته الوطنية والتحذير من الفتنة الكبرى التي لاتبقي ولاتذر بين اطياف الشعب من هذا لقتال ومن خطر الفتوى الاخيرة التي صدرت من قبل مرجعية السيستاني التي حرضت على القتال الاهلي الطائفي . فأجتمعت القوى السياسية والدينية على استئصال هذا المرجع العراقي وتكميم فمه الى الابد بمساعدة وتوجيه ايران ووكيل السيستاني الذي يقطن في كربلاء بذريعة ان هذا المرجع العراقي يريد احتلال العتبة الحسينية والعباسية وسرقة الاموال لتكون ضربة قوية ضده مع تحريض جماهيري ضده فولدت تلك الخطط والافكار الخبيثة هجمة شرسة في تارخ 1-7-2014 ليلة الاربعاء الساعة الحادية عشر ليلاً  على المكان الذي يقطن ويتمركز به هذا العالم العراقي رجل الدين الصرخي في كربلاء والغور عليه بكافة الاسلحة الثقيلة والطائرات والقوات الحكومية والحرس الثوري الايراني لتخلف القتلى والجرحى من صفوف اتباع رجل الدين الصرخي الحسني واصبحت الاعدامات في الشارع لانصاره بدون مذكرات قضائية ومن قبل مليشيات ايرانية بزي حكومي امني الذين باتوا يحرسونه بعد التهديدات الاخيرة من قبل الحكومة العراقية والمرجعية الموالية لايران المتمثلة بالسيستاني وقاموا ايضا بحرق مكتبه واعتقال اكثر من مئة شخص من انصاره وقتل اكثر من تسعة اشخاص وجرح اكثر من اثنان وعشرون منهم بالاضافة الى غلق مدرسته الدينية واعتقال الحرس والطلبة المعممين فيها بوحشية بدون هيبة واحترام لطالب العلم  . وليسمع العالم هذه الحقيقة التي تم العمل على تعتيمها بقدم وساق من اجل سحق هذه المرجعية التي تندد باعمالهم ليلا ونهارا وبدون انقطاع ولكن صرخات المظلومية وشمعتهم لم ولن تنطفي بمشيئة الهية الصنع لهذه المرجعية الشيعية التي ضحت بوجودها وكيانها من أجل اخوتها من المكون السني ومن أجل الدم العراقي بصورة عامة وليسمع العالم بالاجمع هذه المظلومية وهذا النداء ولينصف وليقمع هذا الظلم الذي ينال جميع طوائف الشعب العراقي الجريح  اللهم اني بلغت فأشهد اللهم اني بلغت فأشهد       ﺍﻟﻤﺮﺟﻊ ﺍﻟﺪﻳﻨﻲ ﺍﻟﺼﺮﺧﻲ ﺍﻟﺤﺴﻨﻲ :: ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﻟﻴﺴﺖ ﻟﻬﻮﺍ , ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﻟﻴﺴﺖ ﻫﻮﻯ , ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺧﻮﺽ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺭ , ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﻓﻲ ﻧﺎﺭ ﺟﻬﻨﻢ , ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺩﻣﺎﺀ , ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺳﻌﻴﺮ ﻭﻋﺬﺍﺏ , ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻘﺮﺃ , ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻌﺮﻑ , ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﻓﺘﻲ ﺑﺸﻲﺀ ﺍﻗﺮﺃ ﻛﻴﻒ ﺳﺘﺘﺮﺟﻢ ؟ ﻛﻴﻒ ﺳﺘﻔﺴﺮ؟  https://www.youtube.com/watch?v=judcx69j7hU تشغيل الفيديو محاصرة براني المرجع محمود الصرخي في كربلاء  http://www.youtube.com/watch?v=2lS9yut5tSc   حقائق الاعتداء الاخير على براني السيد الصرخي 1 تموز2014 يكشفها احد مقلدي السيد الحسني ج1 https://www.youtube.com/watch?v=Lu7GzQQ8_6Q صورالشهداء الذين سقطوا دفاعا عن المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة http://ljhlg.blogspot.com/2014/07/blog-post.html  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق