]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عاد الحاوي مع جرابه

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2014-07-03 ، الوقت: 05:59:13
  • تقييم المقالة:

وأخيرا وصل الحاوي مع جرابه

محمود فنون

2/7/2014

حواتمة يحدد شروط ومرجعيات واهداف التفاوض البديل

 كلها كانت مخزونة في جرابه ولم يكررها سوى آلاف المرات فقط

 

يقول الرفيق نايف حواتمة ردا على سؤال :

"عبد النبي مصلوحي يسال

 

"س4: أفهم من هذا أنكم ضد استئناف المفاوضات بصيغة الواحد وعشرين سنة التي خلت

واحد وعشرين سنة من المفاوضات الضارة ثم جاء الحاوي وبين لنا المفاوضات المفيدة

ج4: نعم، أقول نحن في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وبجانبنا قوى وطنية عديدة ضد استئناف المفاوضات بالصيغة التي دامت 21 سنة، بما فيها التسعة أشهر الأخيرة التي ذكرنا، لأنها تركت الباب مفتوحاً لاستعمار الاستيطان، تركت الباب مفتوحاً لمصادرة الأراضي وتحويل الأراضي المحتلة إلى جزر منفصلة عن بعضها البعض، من اجل قطع الطريق على حقوق شعبنا... نريد في هذه المرحلة بموجب قرارات الأمم المتحدة ومن اجل سلام متوازن لحل قضايا الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، قرارات تدعو بلغة واضحة إلى حق تقرير المصير، إلى دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو 67 عاصمتها القدس، عودة اللاجئين، ولذا نقول نحن نعمل من أجل مفاوضات جديدة من نوع جديد مرجعيتها قرارات الشرعية الدولية وتحت رقابة الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة، وشريطة أيضاً الوقف الكامل للاستيطان ووضع جداول زمنية لإطلاق سراح أسرانا لان لدينا أكثر من 5 آلاف أسير في السجون الإسرائيلية، وهذا هو الطريق البديل عن مفاوضات طريق مسدود بالنسبة للجانب الفلسطيني، مفتوح للتوسع للجانب الإسرائيلي.. فهذا هو البديل الحقيقي بالنسبة لنا في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ..." عن الحوار المتمدن

انتبهو  لقوله " شريطة أيضا الوقف الكامل للإستيطان "...ووضع جدول زمني لأطلاق سراح اسرانا البواسل... وهذا هو الطريق البديل .

أي انه يطرح تفاوضا بديلا عن التفاوض القائم ... وهو لم يذكر ان كان هذا التفاوض بنفس رجالات التفاوض الحالي .

ويبقى السؤال لمن يوجه حواتمة خطابه ؟من الذي سيتبع هذا المنهج البديل والذي يروي العطاش ؟

لماذا لا يقوم هو بما له من ثقل بفرض منهجه على القيادة الفلسطينية وعلى العدو الصهيوني ويجمعهم " في بيت الملمّ " بيته العامر وعلى المناسف والتشريب ويأخذ عليهم الوجوه والعهد والقسم بأن يسيروا في الطريق الذي اختاره لهم وتنتهي هذه المشكلة على خير ويقبل اليهود وأبو مازن الوصول إلى الدولة والعودة وتقرير المصير ويقصروا الشر ولا نراه أبدا !!!

 ونسأل : من الذي سيفرض شروطه على الآخر كما جاء في جراب الحاوي الدكتور نايف حواتمة ؟

هو اشترط وقف الإستيطان وإطلاق سراح الأسرى.كما حدد النهاية بعودة اللاجئين وتقرير المصير وإقامة الدولة على أراضي الضفة والقطاع معا .

ماذا تبقى بعد هذ لأطراف التفاوض؟

أو ان الدكتور نايف خالي ذهن مما يجري ويكرر ما قاله عام 1974 كما لو كان الزمن وقف عند تلك السنة .

الم تكفي أربعون عاما من الخزوات والمسخرة ليكرر حديثه علينا وكأن الأجيال التي عاشت سنة الخزي هذه لم يبق منهم أحد سواه . إنها سنة المخازي . لم يكن في الضفة والقطاع مستوطنات تذكر ولم يكن عدد المستوطنين الدائمين وغير الدائمين يصل الى العشرين ألف مستوطن ومع ذلك لم تحصل التسوية التي نادى بها حواتمة وعرفاتفي ذلك الوقت ومنذ ذلك الوقت .

لماذا هذا الخطاب ؟

لقد قرأت المقابلة كلها والحديث طويل . وفي داخل هذا الحديث يكرر الرفيق الدكتور الأمين العام الدائم للجبهة الديموقراطية ، يكرر: قبوله بإسرائيل وقبوله بإقامة السلام معها أي يعترف بها  وهذه التقدمة الأولى في خطابه السياسي .

ولكن هل يشترط حق عودة اللاجئين حقا على دولة إسرائيل التي يعترف بها ؟

هذا لا ينسجم مع فكرة التسوية التي جوهرها الإعتراف بإسرائيل .

وللتذكير إذا بدأ حواتمة بقيادة المنفاوضات   وأعلن في الصحف تمسكه بهذه الشروط فسوف يصل إلى ما وصل إليه أبو عمار وأبو مازن وربما ما هو أبعد من ذلك  . هل يستطيع حواتمة وكل فريق التفاوض تغيير مرجعية وشروط التفاوض؟

الجواب لا .. ومع ذلك يغني بما لا يزعج اسرائيل ولا ابو مازن  وبعلن قبوله بالمفاوضات واستعداده للمشاركة في الحكومة ولكن باللغة الفرنسية بدلا من اللغة الإنجليزية 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق