]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اللآت الثلاث فى المشهد العراقى

بواسطة: محمد حسن  |  بتاريخ: 2014-06-28 ، الوقت: 12:46:21
  • تقييم المقالة:

ضبابية المشهد فى العراق وغموضه وكثرة الأيادى العابثة فيه وتنوعه العرقى والدينى يربك فهم الأمور ويصعب إدراكها لكن من يحسن الغوص فى أعماق المشهد العراقى وقراءة الخريطة الدولية والإقليمية وجمع جزيئات المشهد يدرك أن هناك فعلا ثورة سنية مسلحة ضد النظام الصفوى الطائفى الإيرانى الشيعى برئاسة المالكى .



ثورة ضد فساد واستبداد المالكى وقمعه للسنة وتدمير مناطقها فلم تسلم المستشفيات والمدارس والمساجد من قصف مليشيات المالكى، ناهيك عن التهميش والتكميم والتمييز والإقصاء وصولاً إلى الإعتقال التعسفي والإغتيال المبرمج والتهجير الممنهج واغتصاب الحرائر في السجون، وكانت كل هذه الجمرات وقوداً كافياً لثورة سنية عارمة عنوانها الحفاظ على الكرامة والوجود.



ولايخفى على ذى عين بصيرة الدور الإيرانى الداعم للمالكى وللحكومات الشيعية المتعاقبة بعد الإحتلال الامريكى لفرض سيطرتها على العراق وفتح جبهات جديدة للعب دور بارز فى السيطرة على المنطقة من خلال الهلال الشيعى.



إيران وداعموها ( روسيا والصين ) وطفليها ( حزب الله وبشار ) لن يتركوا المشهد هكذا وسيكون لهم دور ودور فاعل وخاصة بعد أنباء فرحة دير الزور بمعدات ثقيلة غنموها من الجيش الصفوى شملت الدبابات والمدافع الثقيلة وغيرها.



ورغم نقاء المشهد الثورى السنى وبياض رايته إلا أنه يصب فى اتجاه_مع حسن الظن_أطماع اللاعب الأمريكى والغربى فى العراق وهو اللاعب الذى يرغب _كما اقترح جوبايدن_في تقسيم العراق إلى ثلاث دويلات صغيرة (كردستان وشيعستان والعراق الجديدة).



لا شك أن الإنهيار الكبير لقوات جيش المالكى فى الموصل وتكريت وصلاح الدين وهروب القيادات الكبيرة والوسيطة من خلال خطة مرسومة ومدروسة إلى جانب النزوح السكانى من هذه المناطق السنية المحررة فقط، كل ذلك ينبىء مع كثير من الشواهد بالدور الامريكى والغربى.

كما أن التنظيمات المسلحة المجاهدة منها والثائرة والمؤدلجة طرف فاعل فى المشهد وسيتم استحضار المشهد السورى فى التعامل والتصنيف من قبل الغرب الأمريكى وعملائه من خونة العرب .

الدور العشائرى فى العراق لايمكن إغفاله وسيتم ترويضه والسيطرة عليه إلا أن يتم تنسيق كامل بين الثوار وعشائرهم كما حدث فى الميادين منذ عام كامل .



ثورة أهل السنة ثورة حقيقية ضد النظام الصفوى والأمريكى معا وستنجح وتكمل المسير لو تم تنسيق إقليمى ودولى بين ثوار السنة فى المنطقة وتم استبعاد الدواعش من تصدر المشهد الثورى ولم يتم إختراق ربيعهم بالموقوذة والمتردية من أبناء التبعية والعبودية والاستسلام.



فثورة السنة الحقيقية ثورة عراقية شاملة كاملة وهي لاتقبل بالدواعش قادة لها.. فجهادهم ونضالهم محمدى لا داعشى ..ولا ترضى بالصفويين حكاما ولا للطائفية المالكية نظاما ..ولا تقبل بالتبعية للأمريكى والغربى سواءاً كانت تبعية أفرادٍ أم أحزاب بل تمضي ساعيةً فى استقلالية للإرادة وتحرر للثروة والأرض دون تقسيم لعراق الإسلام والتاريخ.
 


فالعراق الثائر لا مكان فيه للصفويين الطائفين ولا للدواعش الإرهابيين ولا للتقسيم والتبعية للأمريكى الغربى.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق