]]>
خواطر :
لا تلزم نفسك بأمر أو فعل لا تقدر عليه ، وكن واقعيا في أمور تخصك حتى يهنأ بالك   (إزدهار) . 

عن التحرش فى مصر

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2014-06-27 ، الوقت: 21:28:16
  • تقييم المقالة:

بداية لمن لايعرف مصر

بلد كبيرة يمتد طولا وعرضا بمساحة مليون كيلومتر مربع

بنقسم الى 27 محافظة يسكنها اكثر من 80 مليون شخص بكثافة متنوعة 

للأسف تزداد الكثافة فى مدن ومحافاظات وتقل فى الباقية

أما عن المناطق قليلة الكثافة  من القرى والنجوع والمراكز نستطيع أن نقول أن حالات التحرش نادرة

نأتى فى تللك المزدحمة وعلى رأسها القاهرة الكبرى

قبل أن أتحدث عن الكثافة العالية والتلاحم البشرى فى شوارعها ووسائل مواصلاتها سأتحدث عن مستحثات غريزية تحيط ببيئتها

كوسائل الاعلام والفنون المليئة بالحديث عن الجنس ومشاكله والغرام والعشق 

كما لتفشى الرداء الاصق العارى بين فتياتها 

والأهم البطالة أو ضيق ذات اليد  وارتفاع نسبة  الغير متزوجين

كل هذا يدفع لتفشى التحرش  ففاكهة مزينة بين أيدى جائعة أقل ما يكن التقرب لها

ولكن مع كل هذا أقول لاظاهرة فى مصر 

كلمة ظاهرة تعنى تفشى الواقعة فى كل شارع فى كل حى

مازلت أسير بين دروب بلدى حولى بنات فاتنات وشباب غض  وأجد من يوسع الطريق....أجد من يقوم من مجلسه فى المواصلات لحماية أنثى تحلس بمقعده

أجد من يرد تطاول هذا وذاك

والأكثر أجد من يغض بصره ويتحاشى الفتن

نحن شعب ذو دين وأصول دخلت علينا آفات أرادت بنا سوءا  مرض من مرض ولكن لم يصبح مرضنا ظاهرة

كما اعتدنا من وسائل التهويل وليس الاعلام صنع قضايا تفرقع فى الهواء تجعل الجاهل يظن أن لاامرأة تذهب لعملها دون تحرش

لافتاة تذهب لتعليها دون تحرش 

عندما تهان حالة فى وسط آلاف فى مكان ما لايعنى هذا أنها ظاهرة

لاأقلل من بشاعة الموقف  ولكن من السفه باللغة وبالعقول أن أرسم ما لا وجود له

كما أجد إخوة عرب ممن يترصدون لأخبار مصر يأخذون العناوين ويبنون عليها خيالات  مصر لايحكم عنها ؟إلا من عاش فيها 

فدعوا شعبها يحل قضاياها التى يلمسها وليست التى يرسمها الاعلام البعيد والقريب


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق