]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حب مصر

بواسطة: نور كان جهينة  |  بتاريخ: 2011-11-27 ، الوقت: 16:32:19
  • تقييم المقالة:

بَحِبِّكْ يا مصرْ ..

وبعشقْ ترابكْ .

وألِفْ المداينْ ..

وأرْجعْ لبابِكْ .

وأحِسْ بكيانى ..

وكرامتى فْ رحابِكْ .

يقولوا فقيره ..

يقولوا أسيره ..

بشوفِكْ أميره ..

وأحبِّكْ يا مصرْ .



بحبِّكْ ملايه .. ومنديلْ بِقُويا .

مقالبْ من أختى .. وغتَاته مْنْ أخويا .

ودعوه مِنْ أمى .. تنسينى همِّى ..

وحِكْمَه مْنْ أبويا.

وأحبِّكْ صبيِّه .. على البحرْ جايَّه ..

فى ساعةْ عصَارى .

ونسمه قُبَالْها .. تطيَّرْ فى شالْها ..

تبَيِّنْ جمالها .. وتِرجعْ تدارى .

وأحبِّكْ مراكبْ .. تعدِّى إللِّى راكبْ ..

لبرْ الأمانْ .

يدوبْ جوَّا نيلكْ .. ويعطشْ يجيلكْ ..

يقوللِّكْ كمانْ .



وأقابلِكْ ببُوسه .. فى زفِّةْ عروسه ..

ولَمَّه فى بيتنا ..

مع ولادْ حارتْنا ..

تدُقْ المزاهرْ .. ترُدْ المزامرْ ..

تزَغْردْ جارتْنا .

نهلِّلْ .. نغنى ..

وحلمْ التمنِّى ..

ينورْ ليليتنا .

وأحبِّك زياره لبيتْ عمْ سيدْ ..

ده أصله فقير مِشْ حيقْدرْ يعَيِّدْ ..

نعَيِّدْ عليه .. نفرَّحْ عنِيهْ ..

ويدعيلْنا دعوه بمليونْ جنيه .



فى أرضِكْ يحِسْ الغريبْ إنُّه مصرى ..

وإحنا الأجانبْ .

ويلْقَى الرعايهْ .. ويلْقَى الحمايهْ ..

على كلْ جانبْ .

ويمشى ف ربوعِكْ .. ويشبعْ بجوعِكْ ..

ويعملْ مصايبْ .

 


لا اعلم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق