]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حوار مع أخرس

بواسطة: محمد حسن  |  بتاريخ: 2014-06-26 ، الوقت: 19:32:46
  • تقييم المقالة:

هل لازلت لم تحدد بوصلتك حتى الآن؟

 

أخى الكريم الصامت الساكت اليائس ..هل لازلت لم تحدد بوصلتك واتجاهك؟!

ألا زلت لم تعرف طريقك ومسارك ؟!وأين أنت؟ ومع من تقف؟

 

 

 

خذ نفسا عميقا واترك لى قلبك فى صفائه المعهود ونقائه الفطرى المشهود.

 

وقل لى بالله عليك ..

 

أيهما تختار!

 

من يقتل الناس ويسفك الدماء ويحرق الجثث ويخطف زهرة شباب الوطن ومستقبله وبستانه..

 

من يعتقل  الناس ويسجنهم ويعذبهم وينتهك أعراضهم ويقيد حرياتهم ويهين كرامتهم.

 

 

من يسجن النساء والبنات ويعذبهن وينتهك جسدهن ويغتصبهن ويسلط عليهن الجنائيات والسجانات حتى ينزفن من أرحامهن دماء شرفهن وعفتهن.

 

من سرق الأوطان وقيد الحريات ونهب المقدرات والخيرات .

 

من يتعاون مع العدو الصهيونى وينسق معه أمنيا ضد رغبات الشعب المصرى وتوجهاته.

 

من يلعب كترس هام فى تفتيت الأمة وتقسيمها وتشرذمها عرقيا وأيدولوجيا

 

من يحكم بالحديد والنار ويلهب الأسعار ويسرق الأموال له ولمساعديه وأعمدة إنقلابه من قضاء زائف وداخلية مجرمة وعسكر كاذبون قاتلون مجرمون.

 

من أضاع الوطن وأهان كرامته وكسر شوكته وشحذ بإسمه الأموال من السعودية ودول الخليج ووضع هيبته فى الطين

 

أم تختار المظلوم المقهور المستضعف وإن اختلفت معه فى فكره ورأيه وإرادته

 

أيهما تختار ومع من تقف؟!

 

وفى وجه من تجاهد وتناضل  وتثور أم بعد كل هذا ستبقى من الصامتين اليائسين الساكتين.

 

ارجع لثورتك واقف فى ميدانك ولو وحيدا فريدا مؤمنا بها مستكملا مساراتها.

 

إن كنت مؤمنا بالحرية والاستقلال فهذا ميدانك وذاك شعارك فلا تعجز وتركن إلى الذين ظلموا ولو بصمتك.

 

انهض من سباتك واشحن الهمم وليكن لك مع من حولك (ثوروا تصحوا)

 

تخيل لو أن النبى الثائر محمد بن عبدالله _صلى الله عليه وسلم_يعيش بيننا الآن فماذا عساه يفعل؟

هل سيصمت مع الصامتين ويسكت مع الساكتين ويخاف مع الخائفين ويلزم بيته ويعتزل الناس ويقول هى فتنة ؟!

 

هل سيقاوم ويناضل ويجاهد حتى يرفع الظلم عن المظلوم ويدفع الظالم ويمحق الباطل ويستعيد الأرض والعرض؟

 

هل كان سيقول ده خلاف سياسى وصراع على السلطة واحتراب على الكراسى وعندما يفرغ الجميع منبعضهما البعض سنتدخل ؟!


قل لى بالله عليك ..ما الذى كان يفعله؟!

 

تخيل معى ومعه الصحابة رضوان الله عليهم ..سيذهبون يأكلون ويشربون وينامون ويجامعون ويسجدون ويصلون ويتمتمون بالآيات والسور والدروس والعبر والدماء حولهم تسفك والأعراض أمامهم تنتهك والأعمار حولهم تسرق والأوطان بينهم تنهب.

 

دعك من هذا كله واحتكم إلى مروءتك ورجولتك وشجاعتك..

 

أين هم ؟ولماذا تدخرهم ولمن؟ متى ثور ؟ وإلى متى ستصمت؟

 

حان الوقت لنقف جميعا صفا واحدا جسدا راسخا بنيانا مرصوصا نترك خلافاتنا وراء ظهورنا لنقف فى ميدان واحد وبشعار واحد وخطة عمل ثورية واحدة أساسها إسقاط دولة العسكر وهدم أركانها وتطهير الأرض من دنسها ثم بعد ذلك لنتزاحم عليها بعد أن نفرغ من عدونا وعدوك سارق الأوطان وهادم الأحلام ..العسكر.

 

الحق واضح جلى وطريقه مضىء منير..فالحق فى نصرة المظلوم ودفع الظلم ومقاومة الظالم والضرب على يديه وتحرير الأوطان وإستقلال أراضيه وإرادته وتحقيق العدل والعدالة بين مواطنيه.

 

أليس هذا هو الحق فلماذا تصمت وتسكت فالساكت عن الحق شيطان أخرس


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق