]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الى من أقفل الهاتف وقطع الكلام

بواسطة: oubzig ali  |  بتاريخ: 2014-06-26 ، الوقت: 17:21:41
  • تقييم المقالة:
عندما يبتعد منك انسان كان بالامس القريب يتقرب منك بكلام معسول،وعندما تفعل المستحيل من أجل دوام الصلة به،و يصد أبوابه عنك بلا مبرر،ويشعرك في عدة مناسبات بعدم رغبته مشاركتك الحديث معه،وفي الجماعة يتوجه لغيرك صاغيا ولا يرى في حديثك ما يستحق الانتباه،ويشعرك أنك من طبقة دون طبقته ،ويقل من اللقاءات معك،فاعلم أن الرجل أخذ اتجاه دون اتجاهك، ومسارا غير مسارك، ويخشى شيء من فوقه وفوقك ،فاتركه اذن ولا تكثر عليه التأسف ،ففي يوم لن يجد من ذاك الوسط رشيدا ولاذالا صادقا ،فتعذبه صور ماض تنكر له،وهكذاالأيام لا تدري معها متى ستلام ،يا من مع الزمن اقفل الهاتف وكف عن السؤال والجواب ثم الكلام،دخلت في متاهات الطبقية،ففهمنا أنك تنظر للسموات العلياومن فيها، قد يحرجك تواجدك مع بسطاءالأمس، من هم دون طبقتك ،الا أن عليك ان تعلم أن الانسان محتاج دائما لمن هو أصغر منه،كن من شئت واكتسب تواضعا،وعندالضعف لاقدر الله لن تجد الا متواضعا يحب المتواضعين.علي اوبزيك 26/06/2014
  •  
  •    
    « المقالة السابقة ... المقالة التالية »

    » إضافة تعليق :

    لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
    البريد الالكتروني
    كلمة السر  
    او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
     انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
    علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
    او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
    اسمك المستعار:
    آضف تعليق