]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المشاركة السياسية

بواسطة: Hosni Al-khatib  |  بتاريخ: 2014-06-26 ، الوقت: 15:03:10
  • تقييم المقالة:

المشاركة السياسية  

إستعراض أهم خصائص المشارك السياسي وفقاً لبيرلسون    

المشاركة السياسية  

لقد ظهرت عدة تعريفات للمشاركة السياسية، فقدعرفها كل من هنتنجتون ونيلسون بأنها النشاط الذي يقوم به مواطنون معينون بقصد التأثير على عملية صنع القرار الحكومي،كما عرفها ماك كلوسكي بأنها الأنشطة الإرادية التي عن طريقها يساهم أفراد المجتمع في إختيار الحكام وفي تكوين السياسة العمومية بشكل مباشر أو غير مباشر، أما وينير فقد جاء بتعريف أكثر مرونة وهو أن المشاركة السياسية هي كل عمل إرادي ناجح أو فاشل، منظم أو غير منظم، مرحلي أو مستمر يفترض اللجوء إلى وسائل شرعية أوغير شرعية، بهدف التأثير على إختيارات سياسية أو إدارة الشؤن العامة أو إختيارات الحكام وعلى كل المستويات الحكومية، محلية أو وطنية، ويعتبر هذا التعريف هو الأنسب والأكثر شمولا،ولكن مع الأخذ بعين الإعتبار أن المشاركة السياسية ليست تصرف فردي وعفوي ،بل هي علاقة ثنائية تفاعلية بين المواطن السياسي والنسق السياسي، وفي حالة عدم حصول هذا التفاعل والتأثير المتبادل بين الطرفين فمن الصعب الحديث عن مشاركة سياسية، كما أن المشاركة السياسية ليست فعلا ماديا فقط بل قيم وعواطف وشعور بالإنتماء وإرادة في التغيير وإحساس من المشارك بأنه جزء من الوطن وأن المشاركة حق من حقوقه السياسية وأنه عن طريقها يستطيع أن يغير سياسة الدولة وتوجهاتها العامة .    

 أهم خصائص المشارك السياسي وفقاً لبيرلسون  

1-الإهتمام،المناقشة،الدافع: فحتى يكون المواطن مشاركا يجب أن يهتم بالأمور الأساسية العامة ويساهم في النقاش الدائر حولها ويكون لديه حافز أو دافع حتى يشارك في الحياة السياسية.  

.2-المعرفة: يشترط في المواطن شروط المعرفة والإلمام بالمسائل السياسية، وأن تكون مشاركته على هدى هذه المعرفة ونابعة من قناعة بخط سياسي أو معارضة لخط سياسي ما.  

3-المبدأ: المشاركة السياسية لا تكون بدافع المصلحة الشخصية لتحقيق منافع خاصة ،بل يجب أن تكون إنصياعا وإيمانا بمبدأ يرتبط بالمصلحة العامة.  

4-الرشد: وذلك بمعنى أن يكون المواطن عاقل وناضج يعرف كيف يتصرف، ولهذا تعطي الدول حق المشاركة في الإنتخابات لمن بلغ سن الرشد وبعضها يؤخر هذا الحق ،نظرا لكون الشباب يميلون للأفكار الثورية والمتطرفة وكلما زادوا نضجا زادوا إعتدالا أو محافظة.      


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق