]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنشودة المهمشين

بواسطة: Saad Benaissa  |  بتاريخ: 2014-06-25 ، الوقت: 21:13:41
  • تقييم المقالة:
أنشودة المهمّشين

الأراضي سيطر عليها الإقطاعيّون و المستثمرون

و الأموال استولت عليها الدّول و البرجوازيّون

و بقيّة العباد نصفهم عند هؤلاء و أولئك موظّفون

و ربعهم لبعضهم البعض يخدمون

و المهمّشون يجب إتقناعهم بالفتات، أو حشرهم في السّجون

بتهم الإجرام و الجنوح و مخالفة القانون

و ليس لهم سوى أن يقولوا: إنّا لله و إنا إليه راجعون.

فالجيوش بالأسلحة مدجّجون

و رجال الأمن و المخبرون في كل ركن هم بهم يترصّدون

و القضاة المبجّلون عليهم بتطبيق ما يؤمرون

فطاعة أولي الأمر قانون سماويّ كما تعلمون

أفنحن في عصر النور و التقدّم و الحريّات كما يتبجّحون؟

أم في عصر الجاهليّة و الضّلالة و الجنون؟

فكلّنا لسلطة القوّة و المال خاضعون خانعون

و عن سلطة العدل و الحقّ و المساواة في الإنسانيّة مائلون.

و على المضطهدين الذين سلبوا حقّ العيش الكريم، أسود عن أنيابنا مكشّرون

لا للإرهاب، لا لخطف الأولاد، لا للأفيون، و كلّنا عن الحلّ السّليم مستنكفون

هذا ما وجدنا عليه آباءنا، فنحن بأعمالهم و تشريعاتهم مقتدون، رغم علمنا بأنّ المغبونين دوما في الصّورة، و من خلفهم يستتر الجشعون

و إذا كنّا قد تقدّمنا في مجالات التّكنولوجيا و العلوم و الفنون

فإنّا قد تراجعنا أخلاقيّا إلى عهد قارون و هامان و فرعون

فالغربيّون هم أصحاب العملات الثّمينة و القوّة الضّاربة و القانون

فالغربيّون هم أسيادنا و نحن على دربهم سائرون

فالغربيّون دوما هم حملة رايات الحريّة و الديمقراطيّة التي هم بها للشّعوب يلجمون

و "قل يا أيّها الكافرون لا أعبد ما تعبدون" فنحن عن أخلاقكم الكريمة حائدون

فنحن مسلمون .. مسلمون .. مسلمون .. بل مستسلمون

و سبحان الله، فإنّ لله في خلقه شؤون.                                     

                                                                               بن عيسى ساعد

                                                                        باتنة في: 2014/06/25


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق