]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا يفعل لك القرآن عند موتك ؟

بواسطة: Hosni Al-khatib  |  بتاريخ: 2014-06-22 ، الوقت: 14:57:11
  • تقييم المقالة:

ماذا يفعل لك القرآن عند موتك ؟ 


عند موت الإنسان وأثناء إنشغال أقربائه بمناسكِه الجنائزيةِ (تغسيله وتكفينه)، يقفُ رجلٌ وسيمُ جداً بجوار رأس الميت وعند تكفين الجثّة يَدْخلُ ذلك الرجلِ بين الكفنِ وصدرِ الميّتِ،وبعد الدفنِ وعندما يَعُودَ الناس (المشيعين للجنازة) إلى بيوتهم،يأتي إلى القبرِ ملكان هما (مُنكرٌ ونكير) ويُحاولانَ أَنْ يَفْصلاَ هذا الرجلِ الوسيم عن الميتِ لكي يَكُونا قادرين على سؤال الرجلِ الميتِ في خصوصية حول إيمانِه.

لكن هذا الرجل الوسيم يبدأ بالكلام ويقول: (هو رفيقُي هو صديقُي،أنا لَنْ أَتْركَه دون تدخّل في أيّ حالٍ منَ الأحوالِ وإذا كنتم معينين لسؤالهِ فأعمَلوا بما تؤمرونَ،أما أنا فلا أَستطيعُ تَرْكه حتى أدخلهْ إلى الجنةِ).

ثم يتحول هذا الرجل الوسيم إلى رفيقه الميت ويَقُولُ له: (أنا القرآن الذيّ كُنْتَ تَقْرأُه بصوتٍ عالي أحياناً وبصوت خفيض أحياناً أخرى،فلا تقلق فبعد سؤال مُنكرٍ ونكير لا حزن بعد اليوم).

وعندما ينتهى السؤال من منكر ونكير،يُرتب هذا الرجل الوسيم والملائكة معه فراش من حرير مملوء بالمسكِ للميت في الجنة.

يقول رسول الله (صلى الله عليه وآلهِ وسلم): يأتي القرآن يوم القيامة شفيعاً لأصحابه لا يعادل شفاعتهُ أمام الله نبي أو ملاك.

اللّهم أنعم علينا بشفاعة القرآن

آمين آمين آمين      


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق