]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإسلاموية و”خطاب الإلحاق”..المزالق والمآلات

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2014-06-22 ، الوقت: 13:05:03
  • تقييم المقالة:

بقلم: صابر النفزاوي -محلل سياسي-

 

إذا كان الإخوان المسلمون مخالب أمريكية وجبهة النُّصرة لعبة قطريّة و”داعش”دمية “مالكيّة” والقاعدة ببلاد المغرب الإسلامي صنيعةً جزائريّة وحزب الله أداة إيرانيّة…فمن يحمل لواء الجهاد الحق؟؟؟..إنّها ليست “فريضة غائبة”بل فريضة ضائعة..أضاعها الغافلون والمتغافلون ..الجاهلون والمتجاهلون لما نسميه في السياسة “تقاطع المصالح”..قد يكون الكثير مما يقال صحيحا لكن أن يُلحق أي تنظيم إسلامي آليا بمتبوع فذلك لعمري افتئات على المسلمين واستهداف مقنّع لثابت من ثوابت الإسلام ألا وهو الجهاد في سبيل الله، فالمبالغة في تبنّي منطق نظرية المؤامرة تنتهي في مرحلة ما إلى تمييع الدين و”التشغيب على المحكمات”كما يقال..فلا ضرر من القول إن “داعش” تنظيم دموي وعناصر القاعدة إرهابيون وحزب الله جماعة من الروافض و و و و و…لكن أن نسجن أنفسنا فيما أسميه “خطاب الإلحاق” :هذا تابع لذاك وهذه تابعة لتلك …فذلك من شأنه التلبيس على المعلوم من الدين بالضرورة وتعطيل ملكة التفكير الديني والسياسي معا.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق