]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اعمل برضاء زوجتي و رضاي

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-06-19 ، الوقت: 04:17:44
  • تقييم المقالة:

اخاف  عليك و لن اتركك وحدك لحظة في يقظتي و في منامي اشك  ثبتي عيناك  في  عيناي

الكدب  يبان منها كما تبان الشمس لترى العيون و تغمض عند  الغروب لا اريد الليل تظلم عيناي

ادخلك من باب  جسدي و اقفل عيني بمفتاحي  جفوني وراي

حتى تضلي كامل الليل و لما تشرق الشمس اخرجك معاي

وقتها اضمن  انك   معاي في صباحي و مساي

و  لن اشك فيك ابدا لتكوني مع غيري تخوني هواي

حبيبتي زمن الحب ولي و خلفه زمن الفاتنات  العاريات السكارى

في الليالي تخرجن للعمل و الرجال مسجونين في قفص حتى تضمن التستر

و لا تقول احداهن  اخاف   زوجي يجري وراي

لقد ادخلته سجني يحضن اولادي الصغار و يربيهم و يغسل الصحون و يكنس السجن

  و انا اطعمه و امول بعمل سهر الليالي برضاء  زوجي و برضاي

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق