]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا داعــــــــــي أيها...

بواسطة: القلب المجروح  |  بتاريخ: 2014-06-16 ، الوقت: 22:07:45
  • تقييم المقالة:

النسـاء حطـب لجهنـم وكافرات العـشير وناقصـات عقل كما تنشـدون ليـل ونهار!

لا داعي اذاً لتكـديس اربع حـطبات من جـهنم في ذمتك ايها الطـاهر...
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • KHEFIF | 2014-06-24
    لا أريد أن توصف أمي بهذه الأوصاف لأنني أحبها ... وإلا أعلنتها ثورة ضد من يهين التي حملته وأرضعته وربته حتى بلغ أشده وتبوأ أعلى المراتب في السلم الاجتماعي ...  كم أنت عظيمة يا من تلدين العظماء ...
    كفى هؤلاء القوم تنطعا.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق