]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اللص في بيت عباس العربي

بواسطة: عبد الرحمان بوتشيش  |  بتاريخ: 2011-11-26 ، الوقت: 23:06:26
  • تقييم المقالة:

 

عباس وراء المتراس ،

 

يقظ منتبه حساس ،

 

منذ سنين الفتح يلمع سيفه ،

 

ويلمع شاربه أيضا، منتظرا محتضنا دبه ،

 

بلع السارق ضفة ،

 

قلب عباس القرطاس ،

 

ضرب الأخماس بأسداس ،

 

(بقيت ضفة)

 

لملم عباس ذخيرته والمتراس ،

 

ومضى يصقل سيفه ،

 

عبر اللص إليه، وحل ببيته ،

 

(أصبح ضيفه)

 

قدم عباس له القهوة، ومضى يصقل سيفه ،

 

صرخت زوجة عباس: " أبناؤك قتلى، عباس ،

 

ضيفك راودني، عباس ،

 

قم أنقذني يا عباس" ،

 

عباس ــ اليقظ الحساس ــ منتبه لم يسمع شيئا ،

 

(زوجته تغتاب الناس)

 

صرخت زوجته : "عباس، الضيف سيسرق نعجتنا" ،

 

قلب عباس القرطاس ، ضرب الأخماس بأسداس ،

 

أرسل برقية تهديد ،

 

فلمن تصقل سيفك يا عباس" ؟"

 

( لوقت الشدة)

 

إذا ، اصقل سيفك يا عباس

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق