]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حوار الطرشان

بواسطة: Kaki Matmat  |  بتاريخ: 2014-06-15 ، الوقت: 23:18:59
  • تقييم المقالة:

اكاد اصيب بالغثيان وانا استمع كل يوم عن بدا المشاورات من اجل التعديل الدستوري المرتقب انا لا اعرف عن اي دستور يتحدثون فما بالك بالتعديل التعديل او بالاحرى التبديل يجب ان يطال الاشخاص اولا وليس الدستور فبريطانيا احد اعظم واعرق الديمقراطيات في العالم تعيش من دون دستور مكتوب لانها تعتمد على رجال في داخل كل واحد منهم دستور حقيقي يسير به اما نحن في الجزائر فاننا نملك كل شيء نملك القوانين ونملك الدساتير ونملك الحكومات ونملك المشاريع لكننا نفتقد لاهم شيء وهم الرجال الدين ينفدون او يترجمون كل هدا الى واقع يعيشه المواطن المغلوب على امره كيف لقادة احزاب وهنا اقصد المعراضة او الدعامة قادتها لم يتغيرو من تاسس الحزب كيف له ان يغير او يعدل في الدستور ادا كان هو نفسه لايقبل التغيير وادا نظرنا بتمعن في الاحزاب او الشخصيات المشاركة في المشاورات نجد ان جميع الحاضرين هم من المطبلين والمزمرين للسلطة الحاكمة في الجزائر فهل يعقل ان يخالفو من يدعمونه او بالاصح من يدعمهم انها في رايي مجرد اجتماعات لاكل اشهى الاطعمة واخد احسن الصور والتسابق من اجل كسب ود السلطة الحاكمة انا لا اعلم كيف يكون التعديل في الدستور واللاعب حميدة والرشام حميدة كما يقول المثل الشعبي ولان نحن اما خيار واحد فقط هو ان نغير حميدة فيتغير الرشم اما ادا بقي حميدة فمهما غيرنا في الرشم فستبقى النتيجة واحدة وكانه حوار الطرشان


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق