]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لست بالهمام

بواسطة: د.هاله محمد البيلى  |  بتاريخ: 2014-06-15 ، الوقت: 21:58:53
  • تقييم المقالة:

وإذا كان الأمر غير هام ...فلم أتحمل منك الملام ..،

وإذا كان القدر قد يسر لى المهام ....فما يدفعنى نحو اللئام ...

أحبى لك يا ترى أم أنا لست على ما يرام ....

أكان بعض كلامك لى دافعا ... ولكنى سئمت فى بعض الأحيان منك الكلام ...

لا أفهم مرادك ..والملل فى كل صوب وفى كل وجه ...وكل ما حولى غير تام ....

حلقات دراميه يؤدونها بإشمئزاز ....والحقيقه من أفواههم ليس لها مقاس ....تراهم بشرا ولا أعرف لهم أجناس ....ولا رغبة لى بهم ..فالمعيشه معهم تلغى الإحساس ...هل تعرفهم ؟ ما قولك فيهم ؟ أهم حقيقة أناس؟ 

ربما كان هذا دافعا وراء الزحف خلفك يا من لست بالهمام ..

فالهمام هو البطل الذى تلزمه المهام ......

لن أرى ندما ولا أرغب به ...ولكنك سثشعر به فى الختام ....

فقد تحملت منك ما لن تتحمله الدميمة ولا الجميلة ولا الذليلة ولا السنام ....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق