]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نظرة محايدة

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2014-06-15 ، الوقت: 19:42:09
  • تقييم المقالة:

نظرة محايدة

كمسلمة .سرعان ماينفض الدم بعروقى عند رؤية مشاهد تعذيب مسلمين لمجرد أنهم مسلمين

عبارات ..الاسلام يهان...المسلمون أذلاء....إلخ من جمل الغوث ..طبيعى تشعل اللهب فى القلوب وتحقن الصدور وتقف العقول عند قرار واحد ...الكراهية والعداء لهؤلاء....بل قد يتعدى الاحساس محيط الصدر ويتحول لرغبة فى الانتقام والدعوة له عنف مقابل عنف

جلست أفكر من بعيد وكأن الأمر لست به طرفا احاول أن أنظر بعين محايدة

 

من يضطهد المسلمون المسيحيون فى البوسنة والهرسك

البوذيون فى بلاد الشرق

الشيعة والسنة بعضهم البعض هذا ما أعلمه

 

جلست مع كل فئة ..أبحث عن سبب

البحث دفعنى لمعرفة طبيعة تلك الديانات

البوذية مانعرفة(وهو واقع) أنهم عبدة أصنام  ولكن باختصار كيف جاءت قصة الديانة بوذا فيلسوف أثر فى نفوس الكثيرون بنشر القيم الحميدة  وأشهرها التسامح والبعد عن الشرور والعنف والمحبة.....إلخ

عجبا لحاملى هذه الديانة...كيف يأتى هذا العنف البشع منهم؟؟؟ ماوصلت اليه واتفق مع المنطق.هو ما وصلهم من نظرة المسلمين لهم ككفرة مشركين بالله وجب الجهاد ضدهم وقتلهم فدمهم حلال ومن باب الدفاع المسبق عن النفس ومن ينوى بى الشر فلا ينتظر منى الخير ..انتشرت الدعاوى بينهم للقضاء على المسلمين فهم وحش يتربص للفتك بنا وفى المقابل الآخر تنتشر الدعاوى ضد البوذيين للجهاد ضدهم وتزداد النار اشتعالا بزيادة وقود الكراهية

 

هذا لايختلف كثيرا عن حال المسيحية فهى ديانة سمحة قمة فى التسامح ونشر المحبة ولكن مايذاع بيننا عن كونهم كفرة مشركين ..وأيات الكرهية التى قيلت فى الكفار تنشر ليل نهار ....جعل فعل الكراهية مقابل بمثلها ولكن من ينشر الكراهية ماغرضه وما مكسبه؟!

فرّق تسد هذا هدف

ومن كانت سلعته السلاح والدم  هذا هدف

وماخفى كان أعظم

ماسردته خاطرة وحوار بينى وبين عقلى  توصلت منه إلى أن بيد المسلمين نصنع العداء نستجيب للفخاخ والشراك التى نستعدى بها الآخر ..والمطلوب أن نتقرب منهم إذا كنا نبغ نشر الاسلام لاداعى للنظر للأمور بعين واحدة  ودعنا ننظر بعين محايدة كى نحل بعض قضايا الأمة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق