]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لما يزداد عمرى ان فقدت الاماني

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-06-15 ، الوقت: 01:10:36
  • تقييم المقالة:

بالرغم من كثرة احزاني و  طلب النجدة لاعانتي  من حرماني من ماء  يزيل ضمئي لا  احد رواني

الكل رماني لابقى وحيدا و دمي يخرج من عيوني يسيل على الخدين يحدث شرخا يديب من وجهي الضياء و اللمعان

تبان منه عظام الفكين  التي تنبت اسناني بلا علاف لحم هيكل جمجمة بلا شعر و لا عينان ارى فيها ثقب لا تعرف هل هي للانف او للادنين  بلا لسان و لا عدسة لترى بها العينان لا اقدر ان اسمع او ارى و لا ينطق لساني  تائه بلا عقل الا قلبي المسكين يعيش وحده بلا حب مع كبد عطشى بلا حنان

اجوب الشوارع اخرج لما تكون كل الكائنات نيام تسوقني ارجلي الى اي مكان سكران بلا عصير عنب او مخدر لا اقدر على شرائه ليزيل الامي الشىء الوحيد الدي كسبته  بلا ثمن رزق من الله اتاني 

العنك يا يوم مولدي لقد عدت من ثاني لتزيدني حرماني و تفكرني لما كنت وليدا ابكي بين الاحضان تفكرني بامي و ضحكتها و فرحتها لما ربي اوجدني لاعيش هكدا اعاني بعد ما خسرت حنان امي ابي بعدها رحل بعد  ايام 

قلت لحالي وقتها لما ولدت لاكون بلا قلب و لا كبد اعيش كالانعام  لا حبيب يؤنسني ربي لما خلقتني لاعيش عطشان جوعان د

ام لتمتحن مدى تحملي العداب  و  الحرمان الم يكفي عدد السنين التي دقت فيها مر لساني حتى تزيد من عمري بعدما الكل رماني


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق