]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

ان رضينا بعميل لعنة الله على الاغبياء

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-06-13 ، الوقت: 11:25:01
  • تقييم المقالة:

ممنوع علينا نحن الادباء و الشعراء و العلماء

تلقين ابنائنا و احفادنا دروسا في الصدق و الامانة و الوفاء

من يحمل اسم عربي و يتخد الاسلام دينا يكون مصيره الاعدام 

او الركوع و تقبيل ارجل الاعداء

تعمد ترهيب اصحاب الفكر و المعرفة من قومنا تجعل الامة يحكمها العملاء

لينفدوا حارطة طريق تخدم الاعداء  لا عدل فيها و لا رخاء

لا تجد  مرشح لرئاسة بلد عربي له من المعرفة و العلم و يقول للاعداء لا

ان حاد على ما يريد اسياده في جعل الشعب دليلا يسجن او يعدم   اتهمه   اخاه  او ابنه و اباه بتهمة عدم الوفاء

و يصدق الشعب ان الاب يقتل ابنه و الابناء تقتل الاباء و هم  جميعا على دين محمد

من عجائب  ما اري جل الدول العربية ترى شقيقتها تبكي دما و هي تقول هدا ليس من صنع الاعداء 

و تعطي بلايين الدولارات لتزيد في تقوية العملاء 

تغمزوا علينا الاعداء و ضحكوا علينا لعنة الله على الاغبياء

والله ارتدت مهد ظهور نور و اصبح مظلما

و حان وقت اعادة  فتحه

لارجاع نوره من جديد

حياة الجاهلية اصبحت  لبلاد الاسلام عيد

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق