]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إعترافات على منصة من ورق

بواسطة: شمس النهار (..H)  |  بتاريخ: 2014-06-12 ، الوقت: 12:14:28
  • تقييم المقالة:

إعترافات على على منصة من ورق

الأشياء الجميلة

تأتينا دائما متأخرة   لهذا لا ،َننَالُ كفايتناَ منها

لا تُشبعُ نهمُنا الذّاتي ولا حتى الوجداني

لأنها  لا تأتينا الا لكي تزيدَ أوجاعنا بتأخرها
معلنةً إغداقها المؤلم لنا



في كل مرة أكتبُ فيها أجدُ أن الحروف
تستَعطفُني كي لا أكتُبها فأذبحها بسكين حبرحادةِ
أنا التي تعودتُ أن أفرش البساط للحروف قبل صعودها

منصة الورق
ها أنا اليوم أجدني عاجزة عن تخفيف وقع الحبر
على بياض الورق حتى
لا يُثيرَجدال الاسئلة

الشمس تشرق دائما في موعدها لا تحتاج أن نضبط
ساعة الوقت لها لكي تأتينا بنورها
فهي لا تُغيُر منظومهَا الكوني لاْجلنا لا يهمها حزننا او حتى فرحنا
لا يهمها ان ولدنا او تركنا الحياة
راحلين عنها هي تُشرق بنا او بدوننا

لهذا علينا ان ندرك كل الادراك
ان اأاشياء التي حولنا لا تُبّدي لنا اي اهتمام سواء افرطنا بالاهتمام بها
او اهملناها
الاغلب في الامر اننا نُوهم ذواتنا أن الاشياء كذلك تهتمُ لاْمرنا وأنّ بتخلينا عنها
نثبتُ شرعية عبوديتها لرغبتنا
في حين لا نعلم من العبد ومن الّسيد
المؤكد منه اننا عبيد لمطامعنا لاغير


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق