]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التفكير في المستقبل

بواسطة: علي السهولي  |  بتاريخ: 2014-06-10 ، الوقت: 04:24:14
  • تقييم المقالة:

ذاك الغائب الذي ينتظره الجميع ... ويؤمل بلوغه الكل ... تلك الكلمة التي تجعل الإنسان يعمل ويكد ويجتهد ويُجهد نفسه ويُتعب جسمه ويَهُدُّ عقله ... من أجل ضماااان مستقبله ... "المستقبل" .... لطالما نصحني أقربائي وأحبائي في صغري ــ بل وحتى بعد كبري ــ: "اعمل لمستقبلك ... تعلم لتضمن المستقبل ... اجتهد ليكون مستقبلك زاهراً ... اخدم علي راسك ... ووووو" ......  وقد سمعت هذا السؤال كثيراً "ماذا تريد أن تكون في المستقبل؟" ... وفي كل مرة أجيب بإجابة تخالف سابقتها ... فمرة طبيب ... وأخرى طيار ... وغيرها مهندس ... وبعدها شرطي ... ويليها تاجر ... وغيرها من الإجابات .... فاختلفت اجاباتي على وُفْق من كنت معجبا به وقت السؤال .... وهانا اليوم لم أَصِر إلى أي إجابة من الإجابات التي أجبت بها ــ ولا أستبق الزمن فلعلي أصير إلى واحدة منها في المستقبل فلازال المستقبل أمامي ــ ..... ولو استدبرت اليوم من امري ما استقبلت لما أجبت عن هذا السؤال إلا بإجابة واحده هي أن أكون "إنساناً" !!! .... فجميع من تمنيت أن أكونهم قد فقدوا إنسانيتهم ــ إلا من رحم ربك وقليل ما هم ــ .... 
هذا المستقبل الذي كلما ظن الإنسان أنه أدركه ووصل إليه إذ به ينتقل ويبتعد عنه فيكون كصاعد الجبل كلما أدرك صخرة ظنها القمة بدت له من ورائها صخووور وقمم ..... فأصبح حاله كحال كثير مع عزة:
وإني وتهيامــي بعـــزة بعدما * تخليــت مما بينــنا وتخلت
كالمرتجي ظل السحابة كلما * تبوّأَ منها للمقيل اضمحلت
فقد كان مستقبلي في الدراسة فلما درست أصيح المستقبل في النجاااح فلما نجحت صار المستقبل في الشهادة قلما نلتها انتقل المستقبل إلى العمل فلما عملت غدا المستقبل في الزوااااج .... فإن تزوجت سيكون المستقبل في الأولاد فإن أنجبت يكون المستقبل في تربيتهم وهكذا ..... إلى أن يدرك الإنسان الأجل فيقضي على الأمل ويغدو عندها بلا مستقبل .... بل يكون المستقبل في القبر واللحد ... وفي موقف الحشر وعند عرصااات القيامة يتحدد المستقبل ويدركه الإنسان إما في الجنة وإما في النار ــ أعاذني وإياكم منها الملك الجبار ــ ......
فهذه هي البداية وتلك هي النهاية ... فحدد نهاية مستقبلك منذ الآآآآآآآآن ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق