]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سال لعابي لما رايتك

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-06-09 ، الوقت: 11:47:40
  • تقييم المقالة:

سال لعابي لما رايتك

شفتيك في لون برتقالة تمتص اتطعم حموضتها

تدكرني في  زماني و انت معي بين اشجارها في بستاني

اتدكرين حبيبتي ايامها لقد عشنا الحب و الحنان 

نرتع في رحابها لا يصيبنا ضمىء نرتوي بموقي البرد من الابدان

و نختار من ثمارها ما  هو اقرب للون وجهك الفتان

انسى حموضتها و اعشق لونها المرجاني

اراه فيك لما تغضبي و اقول لك حبيبتي لك حبيب ثاني

اتدكرين  لم اكدب عليك رايته  معك     في بستاني

لكن لا اعلم انه اخوك من الرضاعة لقد قلتيها  بخدلان

بعدها تبين انه حبك الاحتياطي الثاني

لقد فاز بك و انت معه  الان لما جئتني حبيبتي

اتريدين ان تسترجعيني  و اكون انا الاحتياطي الثاني 

لا يخرج منجل من قلة فخار تكسر او يبقى في المكان


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق