]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حال الدنيا

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2014-06-07 ، الوقت: 15:51:57
  • تقييم المقالة:

حال الدنيا

نعيش فى الحياة تشدنا الرغبات وتقهرنا الازمات ونعلم أننا سنموت ولكن دائما نتفاجأ بالموت.

ونحزن وقد نجزع فى الواقع ليس على الميت ولكن على دوره فى حياتنا الذى انتهى

كل انسان يحيط بنا له بصمة فى حياتنا ..يجعل الصورة كاملة ولكن الفرق .فى من يحمل صدر الصورة ...ومن يقف على أطرافها

بالموت يختفى جزء من صورة حياتك .ولكن سرعان مايأتى آخر ليحاول ملأ هذالمكان.قد يستطيع.,....وقد يعجز. ونعلم أن حال الدنيا يتحتم به أن يأتى يوم وتترك مكانك فى صورة الحياة كى يكتمل التغير وتنشأ صورة جديدة وقد يختفى الاشخاص من صورة الحياة ولكن أيضا قد يستمر وجودهم أجيال بعد أجيال فى قلوب الاحبة .وذكريات الاحداث

يقتلنى فراق الاحبة ولكن للحظات أفرح لأجلهم  فقد انتهت مرحلة فى حياتهم .الحياة الدنيا .بعذاباتها بألامها .بصخبها  وانتقل لعالم آخر فيه أحبه أكثر أحبة أخلص هو حال الدنيا شئنا أم أبينا يحدث فلا داعى أن نفترض السوء فى القادم كى لانزيد علينا الألم ندعوا لمن ذهب بالرحمة وابدال الدار بخير من الدار ونصل فروعنا نسقيها حبا ووداد كى ترسخ فى قلوبنا جذور جديدة فهو حال الدنيا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق