]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أما حانَ الهوَى ..

بواسطة: Njood Hassan  |  بتاريخ: 2014-06-07 ، الوقت: 08:35:27
  • تقييم المقالة:

وأمضي  بحلمي

 

خلف مُهجتي

 

خلف أشواقي الحارقة

 

أحمل ألف إحساس

 

 في خلايا دمي

 

بين ﺃﺣﻀﺎﻥ ﺳﻄﻮﺭي

 

في مولدِ لهفتي العاشقة

 

سحر الهوى أوتاراً في شعري ..

 

جَمَّعَنا في بهاء

 

عذّبنا بحلم اللقاء

 

فما بال ليالي العذاب

 

فراق ، احتراق ، عراك

 

تتوارى دهراً

 

وقطّعت فينا روح البقاء

 

تاه الهوى...

 

ورقص في انطواء

 

حَطَّمَ فينا شعورٌ اللقاء

 

****

 

أين راحتنا؟

 

وحبنا أبكم

 

يغتالُ بصمت رهيب

 

يدفن رفاتاً

 

بين سحابة شذى أحلامنا

 

****

 

رويدك يا حلمي

 

زعزعت بالأوهامِ نَشْوَانَا

 

رويدك بأنفاسنا الجامحات

 

أنتَ الذى تذرّعلى السنين كِتْمَانَا

 

لا تَغضبوا من الهوى ...

 

هو روح الحياة وإن كان حلم نُطَارِدُهُ

 

هو المَوْجُ فَهَلْ للهوى شُطآنَا

 

سيَغرد الطائر بشوق كالمَجنونِ

 

أَلْحَانَا وأَلْحَانَا...

 

أُغْنِيَةً سترجف نداء الايام

 

حبٍ وأَلْوَانَا ..

 

*****

 

ستلقى قلبي يَصْرخُ لك غُفْرَانَا

 

وأمضي  بحلمي  الاولي

 

ويرف قلبي بأشواقي أُفْقًا

 

لايموت فلكي لكَ

 

مادمت تشعشع في نفسي

 

لا تَسْأَل ياحلمي الجميل

 

عَنْ شواطئ شعري و خيالاتي

 

هل أنا مَلأَتُ ضِفَافَك نِيرانَا؟؟

 

لا تصدّق حرفي وهو يَنْسَابُ أَحْزَانَا

 

بتّ من لهفتي وأملي

 

أطرق باب الشعر أوزانا وأوزانا

 

أُبدد صدر القصيدة عِصْيَانَا

 

أين أنا ؟ وأين موعد لُقْيانَا

 

أما حانَ الهوَى ..

وقلبي في الهوَى  قُرْبَانَا

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق