]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لما الهرب يا حبيبتي كلمة تكفي لتحرريني

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-06-05 ، الوقت: 13:08:10
  • تقييم المقالة:

حبيبتي هربت و تعرفين اني ساموت من العطش

اجري وراءك في صحراء نار شمسها حارقة 

اراك قريبة مني حين اصلك لاطفىء ضمئي لا اجدك اجد الا  سرابا

افرك عيني بيدي انظر امامي اراك 

ازيد في سرعتي احس بدمي في كياني  امواج تصل الى اعلا راسى لتفجره اصلك لم اجدك  من ثاني 

تتطير الى مكان قريب مني و كانك تتلاعبين لتعدبني لقد ازاد  جنوني

حبيبتي لما هدا النفور مني دمائي  من عروفي ستخرج و تصل الى فمي لتطفء ضمئي 

تردين ان  اموت لا بالعطش بل بغضب القلب فيسكت حين يحس بفقدان دمي من شراييني 

لم اجد ضلا ارتاح تحته و يكون لي غطاءا من الزمهرير

النار حارقا يكاد يتفجر راسي و انا كالاسير

تعالي حبيبتي حرريني لقد تبت من حبك ارحميني انا  يتيم مسكين

لما هدا التلاعب و الهروب ليس الهروب  سلاح بنات الاصول

كلمة منك كافية ان كنت حقا تكرهيني

يتقبلها قلبي و يعينه على فهمها عقل و كبد فيها حنيني 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق