]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

لحن التفاؤل

بواسطة: القلب المجروح  |  بتاريخ: 2014-06-03 ، الوقت: 23:57:22
  • تقييم المقالة:


  قالوا: أتبقى صامتا متخاذلا *** أو ما ترى شرا يفيض وينتشر

أو ما ترى أهل الضلال تكتلوا *** أو ما ترى الظلمات والشر انهمر

أو ما ترى الإجحاف والظلم الذى *** يعلى السفيه ويوقع الشهم الأبر

فأجبتهم أنا لا أرى إلا التقى *** وأرى الضياء بقربنا لا يندثر

مهما تتابعت الهموم بأرضنا *** فأنا أرى فيها المواعظ والعبر

قالوا المفاسد فى انتشار مذهل *** قلت البطولة لا تخاف من الضرر

قالوا اتهمنا فى ضمائرنا التى *** بقيت على إيمانها مثل الدرر

قلت المذمة إن أتت من ناقص *** فهى الشهادة أنكم خير البشر

قالوا وكيف الصبر فى زمن البلا؟ *** قلت الكريم يعين كل من اصطبر

ما دام قلبى راقيا بيقينه *** لا يرتضى إلا مصاحبة القمر

ستظل روحى فى صفاء معينها *** تزهو بفعل الخير فى أسمى الصور

سيرى الحياة جميلة مزدانة *** بروائح الأزهار أو طعم الثمر

بشموسها بنجومها ببدورها *** بجبالها وبحارها معها الشجر

من عاش فى أيامه متفائلا *** أو عاش يرضى بالقضاء وبالقدر

  منقول

للشاعر ممتاز محمد إبراهيم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق