]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مراجعات في الخطاب الاسلامي : اختلال التراتبية

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2014-06-02 ، الوقت: 19:55:59
  • تقييم المقالة:

مراجعات في الخطاب الاسلامي:

6- اختلال التراتبية :
                        يحتوي أي تنظيم بشري على أصناف من الناس , والذين يقسمون حسب قدراتهم ومقدرتهم , فهناك العاملين ( الجنود) والذين من صفاتهم النشاط الدائب والحركية الفعالة فهم عبارة عن طاقة من العمل , كما نجد هناك المخططين والمنظرين وعادة يمتازون بقلة الكلام وكثرة التفكير و الشغف بالمطالعة ثم نجد القيادة التي تمتاز بالقدرة على التوجيه والتنظيم والاشراف والاستماع الجيد (الشورى) والادارة الحديثة تتفق مع هذا التقسيم التنظيمي فنجد المدير العام ثم المدراء التنفيذيون ( نواب المدير أو المدراء الفرعيون) ثم رؤساء المكاتب ( المصالح/الأقسام) ثم العمال بمختلف أسلاكهم وأصنافهم ...
ومشكلة التنظيمات الاسلامية هي حدوث اختراق من الصنف الرابع أو الثالث ووصوله الى الصف الأول وفي وصوله للصف الأول لم يتأدب بآداب الصف الأول بل نقل معه حركية ونشاط وضوضاء العمال فتجرأ على أصحاب القيادة وراى نفسه ند لهم , فتم الغاء التراتبية الهرمية في السلسلة القيادية والتنظيمية وان بقت فبقاؤها شكلي نظري , لا وجود واقعي لها أو عملي وذلك افرز تكوين خلايا نائمة وجيوب في التنظيم أفرزت مع الوقت حركات انقلابية وحركات تصحيحية فانشطر الحزب الاسلامي الى حزبين ثم انشطر على نفسه الى تفرعات شتت وعاؤه وفرقت شمله


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق